الرئيسية 3 منوعات 3 هل هذه لطافة لص؟ … أم وقاحة ما بعدها وقاحة ! ؟؟

هل هذه لطافة لص؟ … أم وقاحة ما بعدها وقاحة ! ؟؟

لم يكتف لص بسرقة هاتف مواطنة خلال تواجدها في لندن، بل استخدم فطنته في أعماله المشبوهة وتمكن من معرفة رقمها المحلي، ومن ثم بعث لها برسالة تمنى عليها أن تعطيه «الباسورد» حتى يتمكن من استخدام الجهاز المسروق المحمي بكملة سر !
«ممكن تعطيني باسورد تلفونك؟!» … ملخّص الرسالة النصيّة التي تلقتها المواطنة من الذي سرق هاتفها في لندن، وعندما عادت إلى البلاد استخرجت بدل فاقد لشريحة الخط المحلي، فكانت المفاجأة حين بعث لها اللص برسائل مطالباً إياها بإعطائه الرقم السرّي للجهاز، وعندما صدّته قام بإزعاجها من رقمين تابعين لشركة اتصالات مصرّية.

ووفق مصدر أمني فإن «المواطنة قصدت مخفر منطقة العديلية وأبلغت عن وقاحة اللص، وأفادت أن الجاني قام بوضع شريحة هاتفها فور سرقته في جهاز آخر واستطاع معرفة الرقم الخاص بها، وانتظر حتى قامت باستخراج بدل فاقد فأرسل لها الرسائل مطالباً إياها برقم القفل السرّي الخاص بالجهاز الذي قام بسرقته منها».

وزاد المصدر بأن «المواطنة قالت لرجال الأمن بأنها تجاهلت رسائل اللص الوقح فقام بإمطارها بسيل من الرسائل من رقمين هاتفيين تابعين إلى شركة اتصالات مصرية، وزوّدت المُبلغة بالرقمين حيث قام رجال الأمن بتسجيل قضية إساءة استخدام هاتف وتمت إحالتها إلى رجال مباحث الجرائم الالكترونية».

عن mno3news