الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 هذا هو الرجل الذي تفضل النساء الارتباط به

هذا هو الرجل الذي تفضل النساء الارتباط به

في عالم العلاقات العاطفية تتنوع الصفات والمميزات التي يتمتع بها كل رجل، بشكل يجعل عملية الاختيار محيرة جدا على المرأة، فهناك الرجل الوسيم والرجل الناجح والرجل الثري والرجل الحنون… والقائمة تتسع للكثير من الميزات الأخرى.

لكن عند اختيار شريك الحياة فإن هناك عوامل معينة تبحث عنها المرأة أولا عند الارتباط.

سنحاول من خلال هذا الموضوع القضاء على الحيرة والاضطراب، وكشف النقاب عن ( من هو الرجل الذي تفضل النساء الارتباط به؟) حتى يعرف كل رجل كيف يجد شريكة حياته دون أن يتخوف من عدم العثور على نصفه الآخر.

المرأة تفضل الرجل المستقر ماديا:

لم تعد النساء يفضلن حاليا الذي يتمتع بالمقومات الشكلية الجذابة أو بالشخصية القيادية الصارمة أو بالكاريزما واللباقة والقدرة على ادارة الحديث بشكل لافت للاهتمام، وإنما أصبحت المرأة تميل نوعا ما للارتباط بالرجل المستقر ماديا، وهذا ما يتفق مع نتائج الكثير من الدراسات الحديثة.

لكن رغبة المرأة في البحث عن علاقة مستقرة ماديا لا تعني أنها تبحث عن رجل ثري يحقق لها أحلامها بالسفر والتسوق واقتناء المجوهرات الثمينة.

فقد أجرى الباحثون بجامعة ساوثهامبتون البريطانية دراسة مؤخرا على عينة من النساء للبحث في تفضيلات كل منهن في الارتباط، وتبين من البحث أن معظم النساء بحثن أولا عن الحالة المادية للرجل للحكم على كونه مرشحا جيدا للزواج من عدمه. كما أن نصف حالات الدراسة من النساء درسن بعمق مدى اهتمام المرشح المحتمل للارتباط بتحسين وضعه المادي. وأن معظم النساء كن أكثر ميلا لاختيار الرجال الذين لا يعانين من تدهور الحالة المادية أو احتمال التعرض لمخاطر اقتصادية في المستقبل.

لكن الدراسة ربطت أيضا بين تفضيل المرأة للرجل المستقر ماديا، والرجل الذي لا يتصرف بنرجسية ولا يتعامل مع حبيبته بصرامة وفوقية.

ووفقا للدراسة، فإن المرأة تبحث عن الاستقرار المادي لكنها أيضا تريد الارتباط برجل حنون ويعتمد عليه، وليس رجلا لديه إحساس بالزعامة.

وخلصت الدراسة إلى أن الرجل يزداد جاذبية في عيون المرأة كلما كانت حالته الاقتصادية مستقرة.

لماذا لا تحب المرأة الارتباط بالرجل القيادي؟

المرأة تتخوف كثيرا من الارتباط برجل قيادي لأنها تؤمن بأن لديه رغبة دائمة في التغيير والتحرك نحو الارتباط بامرأة مختلفة من وقت لآخر.

ولذا فإن بعض الدراسات تلفت إلى أن البعض من النساء يرفضن الارتباط برجل ثري قيادي، ويقبلن بالاستقرار في كنف رجل مستقر ماديا بشكل معقول، ولكنه مراعٍ وحنون في نفس الوقت.

فالمرأة تؤمن أن الرجل الثري أكثر ميلا للخيانة أو فسخ ارتباطه بها من أجل الارتباط بأخرى.

هل أصبح الرجل القيادي منبوذا في عالم العلاقات العاطفية؟

لفتت بعض الدراسات الأخرى الأنظار إلى أن الرجل القيادي الذي يتمتع بذكاء كبير ووسامة واضحة ووضع مادي جيد ما زال جاذبا للنساء، خاصة أن إحدى الدراسات توصلت إلى أن المرأة تفضل الارتباط برجل ممشوق القوام ومتمتعا بجسد رياضي جذاب، موضحة أن المرأة تبحث أحيانا عن بعض الصفات الشكلية مثل العيون الحادة والذقن المحددة والوجه المستطيل والعضلات البارزة.

كما أكدت دراسة أخرى، أجراها بعض علماء النفس في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا أن النساء يبحثن ألا عن الارتباط بالرجل الذي يتمتع بملامح رجولية.

وعلى الرغم منه أنه لا توجد حالة من التعميم حول الرجل المفضل لدى المرأة، أو الصفات المثالية للرجل، فإن الرسالة الواضحة لكل رجل من هذه الدراسات هي، أنه مهما كانت درجة استقرارك المادي، فعليك أن تعضد ذلك بالشخصية الحنونة التي يمكن الاعتماد عليها، وليس بالشخصية القاسية المنفرة التي تحاول ممارسة الزعامة على المحيطين بها.

عن mno3-news-2