الرئيسية 3 منوعات 3 نسخة صينية من تايتانيك تتيح للزوار معايشة “كارثة الغرق”

نسخة صينية من تايتانيك تتيح للزوار معايشة “كارثة الغرق”

تطرح قريباً نسخة مماثلة من سفينة التايتانيك في مدينة ملاهي في الصين، وتضم متحفاً ومحاكاة لغرق السفينة، لإعطاء الزوار إحساساً مروعاً لكارثة غرق سفينة تايتانيك في 1912.
وتبلغ تكلفة بناء النسخة الصينية من تايتانك 165 مليون دولار، ومن المتوقع تدشينها في 2016 وستشيد على بعد 1500 كيلومتر على الأقل من أقرب محيط في إقليم سيشوان بوسط البلاد.
وقال المدير التنفيذي لمجموعة سفن ستار انيرجي الممولة للمشروع سو شوجن، إن آسيا في حاجة إلى متحف خاص بها يجسد واقعة تايتانيك.
وصرح في مؤتمر صحافي أمس الأحد “نعتقد أن هناك قيمة لنشر روح تايتانيك، وهي الحب العام والإحساس بالمسؤولية الذي ينكشف خلال غرق السفينة تايتانيك، ويمثل الثراء الروحي للحضارة الإنسانية”.
ولا يهدف المشروع إلى أن يكون مجرد متحف، يعيد إنتاج السفينة الأصلية أو الفيلم الذي عرض في 1997 وحقق نجاحاً عالمياً كبيراً، بل إن هذه المحاكاة ستتيح لمئات الأشخاص الاحساس بما كان عليه الحال وقت غرق السفينة.
ويقول سو أنه عندما تصطدم السفينة بالجبل الجليدي ستهتز وتنقلب، وبالتالي سنتيح للناس معايشة تجربة دخول الماء إلى السفينة، باستخدام مؤثرات صوتية وضوئية، وسيقول كل واحد منهم في قرارة نفسه “المياه ستغرقني يجب أن أنجو بحياتي”.
وغرقت سفينة التايتانيك التي تميزت بالضخامة والفخامة في 15 أبريل(نيسان) 1912، خلال رحلتها الأولى من ميناء ساوثهامبتون الإنجليزي إلى نيويورك مما أدى إلى مقتل أكثر من 1500 شخص.

ومن المقرر البدء في تشييد النسخة المماثلة للسفينة تايتانيك أوائل العام الحالي.

عن mno3-news-1