الرئيسية 3 تكنولوجيا 3 موقع الفيس بوك يتراجع عن عرض مقاطع الإعدام

موقع الفيس بوك يتراجع عن عرض مقاطع الإعدام

قام موقع الفيس بوك بحذف مقطعا مصورا يُظهر إعدام امرأة بقطع رأسها، وأصدر قواعد جديدة بشأن المواد التي يمكن للمستخدمين تبادلها على الموقع. يأتي هذا التراجع بعد يومين من تقرير نشرته بي بي سي يكشف عن تخلي الشركة عن الحظر الذي كانت تفرضه على الصور والمقاطع المصورة التي تظهر مشاهد عنيفة للغاية.وكان رئيس الوزراء البريطاني ومستشارون في شؤون السلامة بالموقع أيضا قد انتقدوا هذه الخطوة.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ومستشارون في شؤون السلامة بالموقع أيضا قد انتقدوا هذه الخطوة.

وتقول فيسبوك الآن إنها سوف تستمر في السماح ببعض المواد المصورة، لكنها سوف تنظر بشكل أكثر شمولية في سياق هذه المواد.

ونشرت الشركة سياستها الجديدة في بيان صحفي.

وقال بيان الشركة: “أولا، عندما نراجع محتوى يصلنا بلاغ بشأنه، فسوف ننظر بشكل أكثر شمولية إلى السياق المحيط بالصور أو مقاطع الفيديو العنيفة، وسوف نحذف المحتوى الذي يروج للعنف.”

وأضافت الشركة في بيانها: “ثانيا، سوف نفكر أيضا في ما إذا كان الشخص الذي ينشر مثل هذ المواد يتبادلها مع الآخرين بشكل مسؤول، مثل أن يلحق بالفيديو أو الصورة تحذيرا، وأن يشاركها مع الجمهور المناسب من حيث الفئة العمرية.”

وقال البيان أيضا: “بناءا على هذه المعايير، أعدنا مراجعة التقارير الحديثة بشأن المحتوى المصور، وتوصلنا إلى أن هذا المحتوى (الخاص بإعدام المرأة) يمجد العنف بشكل غير لائق، وغير مسؤول. ولهذا السبب حذفنا هذا المقطع.”

يأتي هذا الإعلان بعد سلسلة من التقلبات في موقف الشركة الخاص بالسماح بنشر الصور و مقاطع الفيديو التي تعرض عنفا بالغا على موقعها.

 

عن mno3-news-3