الرئيسية 3 منوعات 3 موظف لشم رواد الفضاء بناسا

موظف لشم رواد الفضاء بناسا

صاحب الأنف الحساسة يعمل لدى وكالة ناسا الفضائية لتأمين رحلاتها عن طريق الشم.

يمتلك “جورج ألدريتش” حاسة شم قوية للغاية، جعلته يحتل مركزاً وظيفياً مهما جداً في وكالة الفضاء “ناسا”، التي لا تستطيع إطلاق شيء إلى الفضاء، بدون أن يمر بأنف هذا الرجل.

ووفقاً لموقع odditycentral فإنهم في “ناسا” يطلقون على “ألدريتش” لقب “ملك الشم”، وذلك لكونه مسؤولاً عن حماية وإنقاذ الفضائيين قبل أن ينطلقوا بمركباتهم إلى الفضاء.

وقد بدأ الأمر مع “ألدريتش” منذ حوالي 40 عاماً، عندما طلبت وكالة ناسا متطوعين يمتلكون حاسة شم قوية، وقد استطاع هذا الرجل أن يتعرف على 7 روائح أولية تمثلت في المسك والأزهار والأثير والكافور وبعض الروائح الكريهة وغيرها، مما جعله يستحق الوظيفة عن جدارة واستحقاق طوال هذه الفترة.

وتكمن أهمية الوظيفة التي يشغلها “ألدريتش” في أنه يتعرف بالشم على كل ما تحتويه سفينة الفضاء قبل الإقلاع، بالإضافة إلى رائد الفضاء نفسه، والبدلة الخاصة به والأدوات والمعدات التي يحملها، وبمجرد التعرف على إحدى الروائح العفنة، أو التي قد تؤدي إلى العفونة مع الوقت، يتم إزالتها فوراً أو القضاء على السبب الذي قد يؤدي لذلك.

وترجع أهمية ذلك إلى أن رواد الفضاء قد يصيبهم المرض نتيجة وجود مصدر لرائحة كريهة أو عفنة داخل المركبة الفضائية، وذلك لأنه لا يمكن أثناء الوجود في الفضاء أن يتم الحصول على مصدر خارجي للتهوية من أجل التخلص من الرائحة الموجودة، لذلك ينبغي على مركبة الفضاء أن تتأكد من عدم وجود أي شبهة لذلك، وهنا يمكن دور وظيفة “ألدريتش”، والتي كانت سبباً في سلامة العديد من رواد الفضاء طوال فترة عمله مع وكالة الفضاء “ناسا”.

ويستطيع صاحب الأنف الخارقة أن يتعرف على حوالي 10 آلاف رائحة مختلفة، ويستخدم في ذلك حوالي 400 من مستقبلات الأنف الخاصة به، والتي تعمل بكفاءة شديدة، ويقول “ألدريتش” تعليقاً على ذلك، إنه على الرغم من أن معظم البشر ينفرون من الروائح الكريهة، إلا أنه في بعض الأحيان يستخدمها للتدريب وتقوية حاسة الشم عنده، حتى لا تفقد قدرتها مع الوقت.

عن mno3-news-1