انتقلت المعركة السياسية الدائرة حول السبب في تحطم الطائرة الماليزية بشرق أوكرانيا إلى الموسوعة الحرة “ويكيبيديا”، حيث قامت الحكومة الروسية بإزالة الأجزاء التي تتهمها بتزويد الانفصاليين الأوكرانيين بالصواريخ التي استخدمت في إسقاط الطائرة المدنية.

ورصد الحساب المسؤول عن مراقبة التعديلات التي تجري على موسوعة “ويكيبيديا” من روسيا حدوث التغييرات على المقالة الخاصة بتحطم الطائرة.

وقام أحد مستخدمي الإنترنت العاملين لدى شركة البث التلفزيوني والإذاعي الروسي VGTRK بتعديل النسخة الروسية من الصفحة الخاصة بحادثة تحطم الطائرة الماليزية، ليقول “استهدفت الطائرة (الرحلة إم. إتش. 17) من قبل جنود أوكرانيين”.

وقبل التغيير كانت تقول الصفحة إن “الرحلة “إم. إتش. 17” أصيبت من قبل إرهابيي جمهورية دونتسك الشعبية باستخدام أنظمة الصواريخ “بوك” Buk التي حصل عليه الإرهابيون من الاتحاد الروسي”.

وكانت الرحلة .إم. إتش. 17″ المتجهة من العاصمة الهولندية، أمستردام إلى ماليزيا قد تحطمت فوق الأجواء الأوكرانية قرب الحدود مع روسيا يوم الخميس الماضي، وكانت تحمل الطائرة 298 راكبا لم ينجُ منهم أحد.

ومنذ ذلك الوقت تتبادل الحكومة الأوكرانية من جهة، والانفصاليون وروسيا من جهة أخرى، الاتهامات بشأن المسؤولية عن إسقاط الطائرة.