الرئيسية 3 غرائب 3 العالم 3 مهندس بريطاني يبتكر جهازًا للتواصل مع روح ابنته الميته

مهندس بريطاني يبتكر جهازًا للتواصل مع روح ابنته الميته

لجأ مهندس كهرباء بريطاني يدعى غاري غالك إلى حيلة غريبة لتعويض فقدان ابنته التي توفيت منذ 8 سنوات في حادث سيارة، حيث ابتكر جهازا لرصد تحركات روح ابنته في المنزل، على حد اعتقاده، مزودا الجهاز بتسجيل صوتي لابنته وهي تقول “أبي .. إني أحبك”.

وكان خبر وفاة ميلسيا غالك (17 عامًا) عام 2004 قد دمر أسرتها بالكامل، لذلك لجأت الأسرة إلى البحث عن وسائل جديدة لتعويض فقدان ابنتهم ومن بينها “تحضير الأرواح” في محاولة منهم للتواصل مع روح ابنتهم.

ولجأ الأب غالك إلى ابتكار جهاز جديد يمكنه رصد “الأرواح” والتواصل معها من خلال رصد الموجات الكهرومغناطيسية التي تصدر عنها بحسب المشهد.

ويقول غالك انه منذ ابتكار جهازه الجديد بدأت الأسرة ترصد قيام “روح ابنته” في القيام ببعض الأمور، مثل دق جرس الباب وتغيير قنوات التلفزيون وإشعال الإضاءة وإطفائها وحينما بدأت زوجتي ذات مرة في إعداد العشاء برفقة ابنتي الصغرى، شعروا بوجود شخص ما في المطبخ”.

واستطرد قائلا: “ووقتها شعرت بوجود أحد بجانبي في غرفة النوم، ورأسه على وجهي”.

وأطلق غالك على الجهاز الجديد اسم “ميل- ميتر 8704″، وهو يتكون من صندوق الأرواح، وتسجيلات صوتيه لابنته.

وتعتقد اسرة غالك أنها نجحت من خلال الجهاز الجديد في التواصل مع روح ابنتهم.

وأصبح الاتصال بها بمثابة علاج يصبر العائلة على فقدان الابنة الكبرى، وتمنحهم المزيد من الراحة والاطمئنان عليها.

ووجدت أجهزة غاري في الكشف عن الأرواح، سوقا كبيرا لها، وتتراوح أسعارها بين 79 دولار وحتى 350 دولار، ودفعت هذه السوق غاري لتصنيع أكثر من 30 جهازًا مختلفا للبحث عن الأرواح.

عن mno3-news-2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *