قضت محكمة الأسرة بمصر القديمة بالقاهرة، في دعوى أقامتها سيدة مسنة، بالخلع لتعرضها للضرر من أفعال زوجها المشينة لها.

وأوضحت (محاسن ج.ع) البالغة من العمر 78 عاماً، مقيمة دعوى الخلع ضد زوجها (جمال.ص) 86 عاماً، أن السبب الأساسي من إقامة الدعوى هو مغازلته ابنة الجيران الطالبة بالجامعة التي تبلغ 19 عاماً، وهو يعتبر في مكانة جدها، لأنه كان يربي والدها، فبدأ يسير خلفها بسيارته ويقوم بأفعال مشينة من أجل مغازلة الفتاة.

وأضافت الزوجة، أنها حاولت كثيراً نصحه للخطأ الذي يرتكبه في حق نفسه وحقها، ولكنه كان يعيش “مراهقة متأخرة جداً” بحسب وصفها، لأنه بهذا الفعل يكون قد أساء لها ولسمعتها بين الجيران، وهو ما دفعها لإقامة دعوى خلع بسبب أفعاله المراهقة في عمر الشيخوخة. وقضت المحكمة بالخلع، بعد استمرار القضية لمدة 9 أشهر.