تداول نشطاء موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” صورة للسفير البريطاني بمصر، وهو يتجول بشوارع محافظة المنيا ويشتري خضراوات من الباعة الجائلين.

في الوقت الذي يتداول النشطاء صورة السفير البريطاني بالقاهرة يتجول بأمان في شوارع مصر، تعلق السفارة البريطانية أعمالها في القاهرة دون ذكر أسباب، وتبعتها السفارة الكندية، بينما حذرت سفارة أستراليا رعاياها من الذهاب إلى مصر مثلما سبقت وأعلنت الأميركية.