الرئيسية 3 تكنولوجيا 3 متاحف اليابان تستعين بمرشدين من الروبوتات

متاحف اليابان تستعين بمرشدين من الروبوتات

أحد الخبراء اليابانيين يصمم روبوتاً يشبه الإنسان بشكل لا يصدق، يقوم بعمل المرشد السياحي في أحد المتاحف باليابان.

بعد أن ذاع صيته في مجال تصميم الروبوتات، قام الياباني “هيروشي إيشيغورو” الخبير بجامعة “أوساكا” Osaka University بابتكار أحدث الروبوتات البشرية التي تعمل بتقنية Uncanny Valley، وهي التقنية التي تجعل الروبوت يتحرك مثل الإنسان ويظهر تعبيرات وردود أفعال بالوجه تشبه تماماً تلك التي تصدر عن الإنسان. 

Uncanny Valley هي ذات التقنية التي يتم استخدامها في أفلام الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد التي يبدو أبطالها مثل الآدميين، مثل أفلام final fantasy في جزئه الأخير، وفيلمي Polar Express وShrek. 

وطبقاً لموقع Mashable فقد قام “إيشيغورو” بتصميم ثلاثة روبوتات بشرية للعمل كأدلة سياحية بالمتحف الوطني للعلوم الناشئة والابتكار باليابان National Museum of Emerging Acience and Innovation. يحمل الأول وجه شاب ويسمى “كومودرويد”Komodoroid والثاني لفتاة ناضجة تسمى “أونتونارويد” Ontonaroid والثالثة طفلة تسمى “تيلينويد” Telenoid. وباستثناء الأخير، تحمل الروبوتات كل علامات الحياة التي يتميز بها الإنسان من حركة وحس تفاعلي مع الآخرين، ويظهر ذلك من خلال عملهم بالمتحف. 

حيث يقوم “كومودرويد”، الذي يتخذ حجم الإنسان الطبيعي، بإلقاء النشرة البيانية RSS الخاصة بالمتاحف والتي تمد الزائر بالأخبار والمعلومات اللازمة بأصوات مختلفة وبلغات متعددة. أما “أونتونارويد” فستقوم بإجراء محادثات محدودة مع الزوار.

ويضيف التقرير أنه على الرغم من التقنية العالية التي تم تصميم الروبوتات من خلالها إلا أنها لا تخلو من بعض الأخطاء الصغيرة المتعلقة بضبط الصوت مع حركة الروبوت أو سرعة رد الروبوت على الأسئلة الموجهة إليه من قبل الزائرين، والتي تأتي متأخرة في بعض الأحيان أو بلا إجابة على الإطلاق في أحيان أخرى.

عن mno3-news-1