الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 ما بين المقبول والمرفض لتأجيل شهر العسل

ما بين المقبول والمرفض لتأجيل شهر العسل

هناك العديد من الأسباب التي تدعو العروسين لتأجيل شهر العسل، واليوم نعرض إلى ما هو مقبول كسبب للتأجيل، وما هو مرفوض، وعلى التفصيل التالي:

 

بداية الأسباب المقبولة للتأجيل وهي:

 

• أنكما سترتاحان وتستعدان أكثر، على الرغم من أنّ فرحتكما ستكون رائعة، ولا شك لدينا في ذلك، إلا أنّ التحضير لها سيرهقكما، فلا تستهينا بأهميّة تخصيص فترة للراحة والاسترخاء قبل الشروع برحلتكما، بالإضافة إلى ذلك، ستتمكّنين من صبّ اهتمامك على التخطيط للرحلة.

 

• كذلك حصولكما على وقت إضافي، نؤكّد لك أنه سيتعيّن عليكما أخذ أسبوع إجازة من العمل بسبب الزفاف، وإن كان أحدكما يزاول مهنة لا تسمح له بالتغيب عن العمل لأسبوعين أو ثلاثة أسابيع على التوالي، أو إن لم يتبقَّ لكما أيّام كافية للتغيّب، فقد يكون من الصعب تخصيص وقت كاف للاستمتاع بشهر عسل كما يجب.

 

• إمكانية ادخاركما للكثير من المال، من المرجّح أنكما ترغبان في تمضية شهر عسلكما في مكان استوائيّ أو مميّز، وبما أنّ معظم الأعراس تجري في مواسم الصيف، أي عندما تكون أسعار بطاقات السفر وتكاليف النزول في الفنادق الجميلة والفخمة باهظة الثمن، عندها قد ينفع تأجيل شهر العسل، لأنه يمكنك زيارة الأماكن ذاتها بأسعار منخفضة، كما سيتسنّى لكما ادّخار المزيد من المال لإنفاقه على نشاطات شهر العسل.

 

أما الأسباب غير المقبولة للتأجيل فهي:

 

• قد تتراجع نسبة حماسكما، قبل الزفاف، يكون الأزواج متحمّسين، إلا أنّ تأجيل شهر العسل لبضعة أشهر قد يُقلّل من مدى حماسكما.

 

• قد تنشغلان في المستقبل، إن لم تحجزا بطاقات السفر، ولم تدفعا دفعة مسبقة للفندق، فقد تتكاسلان أو تنشغلان، باختصار ستعيق الحياة مخططاتكما.

عن mno3-news-2