الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 للرجل.. كيف تهرب من كآبة الشتاء؟

للرجل.. كيف تهرب من كآبة الشتاء؟

يأتي الشتاء بشعور طبيعي بالكآبة، لفحة البرد التي تفرم العظام، والناس الذين يرتدون دولاب ملابسهم، ويتحركون بثقل في الشوارع، حبّات المطر التي تفاجئك من حيث لا تحتسب، والأطعمة الدافئة التي تضطر لالتهامها طوال الوقت لتقاوم الإحساس بالبرد!

مع ذلك، يمكنك مقاومة كل هذا، والإحساس كأنك في قلب الفصل الذي تحبّه من العام، من خلال الخطوات التالية:

الاستماع للموسيقى

الموسيقى لها سحر خاص، قادر على تغيير أي مشاعر سلبية تمرّ بك. اختر مقطوعات دافئة ومليئة بالمرح، واستمع إليها وحيدا في غرفتك، أو حتى بصحبة مجموعة من الأصدقاء الذين ترتاح إليهم، وسوف تشعر بالفارق. وتحسّ أن شيئا لم يعد يستطيع أن يؤثر بك. أعط للنغم فرصة كي يصحبك إلى عالمه الخاص جدا، ويهمس لك بأسراره.

الخروج مع الأصدقاء

مواجهة الشتاء وحيدا، أكبر خطا يمكن أن تقع فيه، فلا تفعل هذا، تجمّع مع أصدقائك في مكان تحبونه، واملؤوا أوقاتكم بالمرح والذكريات الجميلة، لتقهروا البرد والشتاء، وتمنحوا أوقاتكم قبلة الحياة. ممارسة الألعاب الجماعية أيضا قد تسهم في تنفيذ خطتكم لمواجهة الشتاء، مثل البلاي ستيشن أو حتى كرة القدم. أبقوا أوقاتكم منشغلة بالنشاط والحركة ولن تتذكروا سوى البهجة.

مشاهدة فيلم تحبه

اغرق في فيلم تحبه، اجلس أمامه، وغب عن العالم المحيط بك. واستعد ذكرياتك السعيدة معه. يمكنك أن تفعل هذا أيضا بصحبة من تحب. ليكون دفء الذكريات وسيلتكما لقهر الإحساس بالبرودة والحزن. المشاهد المتحركة والإيقاع والمشاعر لها مفعول السحر على قلبك، وتغيير دفته ناحية الإحساس بالبهجة والفرح.

الحركة

الجلوس دون عمل، أكبر أسباب الشعور بالتعاسة في الشتاء، بينما الاستمرار في الحركة يمنحنا الشعور بالحياة. فتحرك باستمرار، اذهب للعمل، العب، زر الأصدقاء، مارس التمارين الرياضية، تعلّم الطبخ واصنع وجبة منزلية جديدة، تدعو عليها عائلتك، أو أصدقاءك، فكر خارج الصندوق على الدوام، ولا تستسلم للشعور بالملل.

القراءة

اختر كتابا جيدا، قرأته أو لم تقرأه من قبل، وأسلمه عقلك ووقتك، وسوف تندهش من كم المتعة والسعادة والإفادة أيضًا التي ستعود عليك. سوف تجد الوقت يمضي سريعا، ومزاجك يعتدل، وتكون أكثر قدرة على مواصلة العمل لأجل غير مسمى. فقط أحسن اختيار الكتاب الملائم، ولا تقرأ أي كتاب لا تشعر بالمتعة في صحبته، لمجرد المجاملة، أو أي شيء آخر. الكتب يجب أن تكون ممتعة كي نقبل عليها ونتخذها أصدقاء.

تنظيم الحفلات

احضر الحفلات والمناسبات السعيدة التي يقيمها أصدقاؤك، أو أقم أنت بنفسك حفلا، ادع إليه الأصدقاء، واقضوا وقتا ممتعا في الحديث واللهو والمسابقات والأكل، وانسوا برد الشتاء الذي يتربص بكم خلف النوافذ والأبواب المغلقة.

وخلال الحفل، التقط الكثير من الصور، لتكون شاهدة على الحدث السعيد، وتكون سندا لك في وقت آخر. ووسيلة لإشعارك بالبهجة.

المعسكرات والرحلات الكشفية

ربما تعتقد أن الشتاء يعني أن تبقى في المنزل، تتدثر بالأغطية ولا تتحرك. على العكس تماما، ربما يكون أفضل فترة للخروج والمغامرة، جرب الاشتراك في معسكر، أو الذهاب في رحلة كشفية، وسوف تكتشف معنى مغايرا للشتاء، حيث الحركة والمتعة واكتساب مهارات جديدة وقضاء وقت لا ينسى.

المشاركة في عمل خيري

قاوم الإحساس بالبرد، والإحساس بالكآبة في فصل الشتاء، بالعمل على تدفئة وإبهاج غيرك، وشارك في الأعمال الخيرية والتطوعية، دور الأيتام ودور رعاية المسنين وغيرها، تكون في أمسّ الحاجة لأي مساعدة، طوال العام. فلا تتأخر عليها، ولا تُسقطها من حساباتك. امنح البهجة للآخرين، وسوف تجد صدى ذلك في قلبك.

عن mno3-news-2