الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 كيف كانت الجدات يعرفن جنس المولود؟!

كيف كانت الجدات يعرفن جنس المولود؟!

تعرفي في هذا المقال على الطرق القديمة التي كانت الأمهات والجدات يعرفن بها جنس المولود، والتي كانت تعتمد على الفطرة ولا أساس علمي لها.

المرأة التي تحمل بولد يكون لون الهالة المحيطة بالحلمة بنياً غامقاً جداً أو أسود، في حين أن الحامل ببنت يكون لونها فاتحاً يميل إلى اللون الأشقر، وهذه خرافة، لأن تبدل لون الحلمة والمنطقة المحيطة بها يكون بسبب تغيرات هرمونية عامة.

المرأة الحامل بولد تصاب بالكلف في وجهها بعكس الحامل ببنت فهي لا تصاب به، وهذه خرافة أيضاً؛ لأن الكلف من الممكن أن يصيب أي امرأة، ويزداد لدى البعض في فترة الحمل بسبب زيادة نشاط الغدد الملونة.

المرأة الحامل بولد تزداد غزارة الشعر في جسمها بعكس الحامل ببنت، وهناك بعض الصحة في هذا الاعتقاد بسبب نشاط هرمون الذكورة الذي يتسرب للأم من الجنين الذكر.

المرأة الحامل بولد يكون وجهها مسوداً فيما تكون الحامل ببنت ذات وجه أحمر ومشرق وتزداد جمالاً، وهناك بعض الصحة في هذا المعتقد بسبب نشاط الهرمونات الأنثوية لدى الجنين المؤنث.

المرأة الحامل بولد يكون بطنها مرتفعاً فيما يهبط بطن المرأة الحامل ببنت للأسفل، وهذه خرافة لأن الجنين يتبدل وضعه وحركته مهما كان نوعه.

المرأة الحامل بولد حين تنام على ظهرها فإن شكل بطنها يتخذ وضعية الكوز أي التقدم للأمام فيما أن الحامل ببنت ينبعج الجنين بين جنبيها ويصغر حجم بطنها، وهذه خرافة.

إذا أحضرنا سلسلة بها قلادة، وقمنا بتحريكها فوق ذراع المرأة الحامل فإن الحامل بولد تتحرك السلسلة من الأمام إلى الخلف، فيما تتحرك السلسلة على الجانبين في حالة الحمل ببنت، وهذه طريقة اعتمدتها النساء على مر العصور، ولا أساس علمي لها.

عن mno3-news-2