بحضور أكثر من 5 آلاف شخص، أقام رجل هندوسي مراسم زواج لبقرة وثور في قريته، ولم يتوقف الخبر عند هذا الحد، بل إن تكاليف زواج الثور والبقرة تجاوز المليون روبية (أكثر من 15 ألف دولار).

الطائفة الهندوسية تعتبر البقرة “مقدسة”، ويتم اللجوء إليها في حالات الشدة، بل إن صاحب البقرة، غوبال باتواري، أقام الزواج بهدف إنقاذ محصول الأرض من الكوارث.

الزيجة التي أقيمت مراسمها في منطقة ماديا براديش في الهند، حضرها سكان المنطقة، وأقيمت الأفراح ضمن الطقوس الهندوسية.

وبحسب التقرير، فإن حفل الزواج البهيج استمر التحضير له لأكثر من شهرين تقريبا، ليتوج الثور الذي يدعى “غانغا” من البقرة “براكاش”.

وأشار التقرير إلى أن كلفة زواج البقرة براكاش تتجاوز كلفة مراسم الزواج العادي في بريطانيا، حيث تصل كلفة الزواج إلى النصف تقريبا.