الرئيسية 3 منوعات 3 “قوة سلام” الكترونية في الهند

“قوة سلام” الكترونية في الهند

وقع آلاف الهنود على عريضة الكترونية ترمي الى ازالة مضامين يعتبرونها مسيئة من على صفحات موقع “فايسبوك”، ما اثار مخاوف من سعيهم الى تشكيل “شرطة اخلاقية” لمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي.

وانشأ رافي غاتي الناشط الاجتماعي في مدينة بوني غرب الهند مجموعة على “فايسبوك” اطلق عليها اسم “قوة السلام الاجتماعي” قبل اسبوع بعد اعمال شغب شهدتها المنطقة اثر صور مثيرة للجدل لقادة محليين نشرت على الموقع. ومذ ذاك انضم اكثر من 15 الف شخص الى المجموعة التي تطالب اعضاءها بالضغط على زر “الابلاغ عن اساءة الاستخدام” بأعداد كبيرة عند نشر اي محتوى على “فايسبوك” يعتبرونه مسيئاً، سعياً لحمل الموقع على سحبه. وقال غاتي “كنت افكر بكيفية التصدي لهذه المشكلة، علينا اعتماد منهجية معينة لوقف ذلك على فايسبوك من المصدر”. لكن على الرغم من النوايا الحسنة المعلنة للمجموعة، الا ان البعض أعربوا عن مخاوف لديهم من امكان تهديدها لحرية التعبير في الهند. وقال المسؤول ميناكشي غانغولي المسؤول عن منطقة جنوب اسيا في منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية “للاسف، اي جهد للحد من حرية التعبير، حتى لدى اصحاب النوايا الحسنة، يميل اجمالا الى ان يتحول الى خيارات يطغى عليها الطابع الشخصي لتصنيف ما هو مسيء”. كذلك اتهمت عالمة الاجتماع الهندية نانديني سارديساي هذه المجموعة بلعب دور “شرطة الاخلاق”. وفي الهند المتعددة دينيا والتي يدين 80 في المئة من سكانها بالهندوسية، ادوات رقابية قوية وقوانين صارمة ضد التحريض على العنف بين المجموعات المختلفة.

عن mno3-news-1