الرئيسية 3 غرائب 3 العالم 3 قصة مؤثرة جداً.. الأم عمرها 35 سنة وابنتها 90

قصة مؤثرة جداً.. الأم عمرها 35 سنة وابنتها 90

هي مراهقة ككل الفتيات، تهوى الموسيقا والرقص والمكياج، ولكنها مختلفة قليلاً عن بنات جيلها، انها المراهقة الكولومبية ماغالي غونزاليز سييرا التي تملك جسد عجوز ولكن عمرها لم يتجاوز ال15 عاماً، فهي عالقة بجسد تسعيني.
ماغالي تملك جسداً هزيلاً وجلدها مجعد وهي دائماً على كرسي متحرك لا تقوى على الحراك فهي تعاني من مرض نادر جداً اسمه Hutchinson-Gilford Progeria وهو مرض وراثي لا يعمل فيه البروتين A بالشكل الصحيح، وعندما يلد طفل بهذا المرض لا يمكن ملاحظته عليه ويبدو طبيعياً جداً الى أن يصل الى عمر 18-24 شهراً يدخل سريعاً في مرحلة الشيخوخة، ويتوقف عن النمو بشكل طبيعي ويفقد وزنه وتتصلب مفاصله ويصاب بتصلب الشرايين.

يمكن للطفل أن يموت بسبب ذبحة قلبية او جلطة دماغية بأي وقت ويمكن أن يتساقط شعره، ولهذا السبب ترتدي ماغالي شعر مستعار.

الجدير بالذكر أن أغلب المصابين بهذا المرض النادر يفارقون الحياة قبل بلوغهم 13 عاماً ولكن ماغالي وصلت الى عمر 15 عاماً وهذا يعد نادراً جداً.

أرادت ماغالي أن تحتفل بعيد ميلادها ال15 وأن ترقص وتلهو مع جميع أصدقائها، فهو أهم حدث بالنسبة لها، وعن الحفلة قالت ماغالي أنها أجمل حفلة يمكن أن تحلم بها فتاة.

عن mno3news