الرئيسية 3 منوعات 3 فيسبوك يجمع حبيبين بعد 31 عام من الفراق

فيسبوك يجمع حبيبين بعد 31 عام من الفراق

بعد مرور 31 عام على آخر لقاء لهما سوياً، عثر حبيبان كل منهما على الآخر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

بعد زواجها من آخر وإنجابها خمسة، تزوجت أخيراً مديرة المبيعات الإنكليزية “ماندي أشفورث” (48 عاماً) من فتى أحلامها “باري موت” (50 عاماً) الغائب منذ 31 عاماً بعد أن تركها تنتظره لمدة ساعتين في محطة للحافلات في مدينة “روتردام” في لقاء كان سيجمعهما عام 1982، لتعود بعدها إلى منزلها حزينة محطمة الفؤاد، على حد قول “ماندي”.

ووفقاً لتقرير الـ “ميرور”، كانت “ماندي” تبلغ من العمر 17 عاماً عندما وقعت في حب “باري” البالغ من العمر 19 عاماً بعد أن تقابلا لأول مرة في عطلة صيفية على ساحل “يوركشاير” الشمالي بمدينة “بريدلينغتون” الإنكليزية. وبعد أن خذلها في معاودة اللقاء بها، ظلت “ماندي” تنتظره لسنوات عديدة، لكنها فشلت في الوصول إلى “باري” الذي لم تحصل منه على عنوان له أو حتى أية أرقام هاتفية تستطيع من خلالها الاتصال به. والتي أكدت للجريدة أنها برغم زواجها بعد ذلك وإنجابها 5 أطفال، إلا أنها ظلت تفكر في “باري”.

وتضيف “ماندي” أنه بعد انتهاء زواجها في يناير 2013، أرادت البحث عن حبيبها على موقع “فيسبوك” والتي أشارت أنها لم تصدق ما حدث عندما وجدته بالفعل. عندها بدأ الإثنان في تبادل الرسائل من خلال الموقع والاتفاق في النهاية على  اللقاء. ومن جهته يقول “باري”، الأب لطفل واحد والذي يعمل في مجال صيد الأسماك في مدينة “شيفيلد” الإنكليزية، إنه انضم إلى “فيسبوك” للدعاية إلى ما يقوم به في مجال عمله، وأنه قبل إضافة “ماندي” ظناً منه أنها إحدى المهتمات بهذا المجال. وعندما فوجئ بكونها حبيبته القديمة، قرر لقائها، لينهي بعدها زواجه الذي استمر 26 عاماً ويتزوج من “ماندي” الأسبوع الماضي.

عن mno3-news-1