الرئيسية 3 منوعات 3 طفلة صينية تعود للحياة بعد دفنها بساعات

طفلة صينية تعود للحياة بعد دفنها بساعات

أثناء مزاولتها للعمل بإحدى المزارع بولاية “لياونينغ” الصينية، أدركت الأم “لو شانيون” وزوجها “هي يونغ” أنها في حالة إجهاض لجنين ميت وهي في شهرها الرابع من الحمل، وذلك عندما شعرت بألم في بطنها وتعرضها لنزيف شديد، ليتم حملها إلى المستشفى بصحبة زوجها تاركة طفلتها الميتة في المنزل، وفي هذه الأثناء قامت جدة الطفلة بدفنها تحت شجرة في فناء المنزل.

وطبقاً لصحيفة الـ”ديلي ميل” فقد أشار الطبيب الذي فحص الأم إلى ضرورة إحضار الطفلة لفحصها هي الأخرى بشكل صحيح، مؤكداً على أنه قد تكون هناك فرصة لنجاتها، وعندما عاد الأب إلى المزرعة، أصابته الصدمة حين وجد والدة زوجته قد دفنت الطفلة، ليسرع بعدها ويحفر تحت الشجرة ويخرج الطفلة التي وجدها مازالت تتنفس، ثم توجه بها إلى المستشفى حيث أكد الأطباء بقسم حديثي الولادة هناك وبعد فحصهم لها، أن والدتها قد أنجبتها بعد 6 أشهر من الحمل وليس 4 مثلما كانت تظن.

ويضيف التقرير أن الطفلة، التي لم يتسنى لوالديها تسميتها بعد، كانت في حاجة إلى احتجازها بالمستشفى عدة أسابيع لمعالجتها، لكن والديها لم يستطيعا أن يتحملا سوى 3 أيام فقط من تكاليف الاحتجاز والعلاج، لما يعانونه من فقر شديد، وهو الأمر الذي أكده والد الطفلة في حواره لإحدى الصحف المحلية، حيث أشار إلى أنه يعول أسرته وحده، وأن والدة زوجته المقيمة معه تعاني من أمراض مزمنة، في حين لا تملك زوجته أية وظيفة، بالإضافة إلى النفقات التي تتطلبها ابنته البالغة من العمر 7 سنوات.

وبعد أن التقطت وسائل الإعلام الصينية قصة الطفلة المعجزة وانتشار خبر محنة أسرتها، تقدم الكثير من المواطنين لعرض تبرعاتهم للأسرة للمساهمة في علاج الطفلة، والتي بفضل هذه التبرعات تمكنت بالفعل من المكوث بالمستشفى وإدخالها في الحاضنة الخاصة بـ”المبتسرين”.

عن mno3-news-1