الرئيسية 3 منوعات 3 صينية تعرض رضيعتها للبيع لعلاج زوجها

صينية تعرض رضيعتها للبيع لعلاج زوجها

يبدو أن نظام العلاج في الصين هو نموذج رهيب لما يحدث في دول العالم الثالث، حيث تم تصوير امرأة في شوارع مدينة “فوتشو” وهي تحاول بيع ابنتها الرضيعة التي لم تبلغ من العمر عاما واحدا، وذلك لمساعدة زوجها في دفع تكاليف عملية جراحية عاجلة يحتاجها بشدة بعد سقوطه من سقالة على ارتفاع 3 طوابق أثناء عمله، حيث تحطمت عظام في جميع أنحاء جسده وأصيب كذلك بثقب في رئتيه.

وفي الصين، النظام العلاجي مكلف جدا على الرغم من أن الحكومة تفخر بأن نظام التأمين الصحي يغطي 95% من السكان إلا أن التأمين لا يدفع ما يكفي، كما أن أصحاب العمل يتهربون من المسئولية بمنتهى السهولة ولا يوجد ما يجبرهم على تأمين العاملين لديهم صحيا. 

ووفقا لموقع “إنكويستر”، اضطرت “هو ني تشيونغ” زوجة “تشو” للوقوف في الطريق عارضة صور ابنتها ومعلنة عن رغبتها في بيعها مقابل 10 آلاف جنيه إسترلني حيث لا يغطي التأمين سوى 1100 دولار فقط من تكاليف العلاج.

وتعاطف المارة مع “هو ني تشيونغ” وجمعوا لها بعض الأموال لكن لم يستجيب أحد لعرضها، بكل تأكيد، لشراء ابنتها بعد 4 ساعات قضتها في الشارع. 

ويبدو أن هذه الحادثة ليست الأولى حيث تداول نشطاء الإنترنت مؤخرا قصة رجل صيني قبل أن يتعرض للضرب مقابل أموال لعلاج شقيقه، كما ذكرت وسائل الإعلام الصينية قبل عامين قصة أحد المزارعين الذي تعرض لتجلط دم شرياني شديد ولم يستطع الحصول على تكلفة بتر ساقه لأن دخله 400 دولار شهريا فقط، في حين أن تكلفة بتر الساق 48 ألف دولار.

عن mno3-news-1