استعادت سيدة أميركية بولاية أريزونا حقيبة سفر كانت قد فقدتها قبل عشرين عاماً.
وقالت ماريا ديلوس، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، إنها تلقت أمس اتصالاً هاتفياً من مكتب وكالة أمن النقل الأميركية أخبرها خلاله أحد العاملين أنه تم العثور على حقيبتها، والتي كانت فقدتها خلال رحلة إلى لاس فيغاس قبل عشرين عاماً.

وكانت السيدة الأميركية وهي تعمل مدرسة وجدت داخل الحقيبة كل مواد الرسم التي كانت قد اشترتها من أحد المعارض الفنية في لاس فيغاس في ذلك الوقت، وقد وصلت قيمتها المالية حينئذ إلى 600 دولار.

وقالت المتحدثة باسم وكالة أمن النقل الأميركية نيكو ميدلينديز إنه تم إجراء بعض التغييرات في معدات مطار تكسون الدولي بولاية أريزونا وخلال أعمال الإصلاح تم العثور على حقيبة تركها أحد المسافرين منذ فترة طويلة.

وعبرت ديلوس من جانبها عن شكرها لوكالة أمن النقل الأميركية قائلة “إن هذه الواقعة أعطتها ثقة كبيرة في صناعة الطيران”.

الطريف أنه عندما تلقت ديلوس الاتصال الهاتفي اعتقدت أن الوكالة الأميركية تبلغها بالعثور على حقيبتها التي فقدتها قبل أربعة أشهر.