الرئيسية 3 غرائب 3 العالم 3 سيارة سباقات للقبض على مخالفي السرعة

سيارة سباقات للقبض على مخالفي السرعة

يبدو أن من سيتجاوز السرعة المحددة في الطرق البريطانية لن يتمكن من الهرب بسهولة من قبضة الشرطة التي استعانت بسيارة سباقات للقبض على المخالفين للقانون.

كانت الشرطة البريطانية في حملتها للحد من حوادث الطرق التي تسببها الدراجات النارية، قد استعانت بأسرع سيارة سباق في العالم للتمكن من اللحاق بسائقيها.

طبقاً لتقرير “ميل أونلاين” فإنه بالتعاون مع شركة Ariel Atom Company لصناعة السيارات الرياضية، استطاعت قوات الشرطة البريطانية الخاصة بمقاطعتي “أفون” و”سومرست” الحصول على سيارة رياضية طراز Ariel Atom بمحرك 350 حصان وهو ما يؤهلها لاحتلال المركز الأول في السرعة بين سيارات السباقات.

ويضيف التقرير أن السيارة مخصصة للطرق السريعة والتي تشهد العديد من حوادث الدراجات النارية في الآونة الأخيرة، وأنها لن تسير في شوارع المدينة لما لها من سرعة عالية حيث تقطع 62 ميلاً في غضون ثانيتين ونصف الثانية. وهو ما يمكن رجال الشرطة من اللحاق بسائقي الدراجات النارية وحثهم على الحد من سرعتهم الجنونية. 

وتساهم تلك السرعة في تفوق السيارة على مثيلاتها كـ”لمبرغيني غالاردو” من طراز LP560-4 Polizia الخاصة بالشرطة الإيطالية، و”آودي” طراز R8 GTR الخاصة بالشرطة الألمانية، وتتفوق كذلك على “فيراري FF” الخاصة بإمارة دبي.

وبالإضافة إلى السرعة العالية التي تتمتع بها السيارة فقد تم تجهيزها بأحدث أجهزة الطوارئ وأحدث وسائل مراقبة السرعة، كما تم تزويدها بأحدث وسائل الإضاءة الهوائية التتبعية من طراز Hella وهي أقوى وسائل إضاءة بإنكلترا. والتي تمكن رجال الشرطة من تحديد الدراجة التي تخطت الحد الأقصى للسرعة المطلوبة في وقت قياسي يجنب صاحب الدراجة من التورط في حادثة.

وفي إطار حملتهم الإرشادية والتي أُطلق عليها اسم “الراكب الأكثر أماناً”، أشار “آندي بارسونز”، مسؤول مراقبة الطرق، أن عدد حوادث الدراجات النارية يزداد بمرور الوقت وخاصة في فصل الصيف، مما يؤدي إلى حالات وفاة قد تصل إلى 20% وتتضمن سائق الدراجة ذاته. 

ومن جهته أعلن “سايمون ساوندرس” مدير شركةAriel Atom  أنه سيتم عرض السيارة بالإضافة إلى مجموعة أخرى من سيارات الشرطة للمواطنين 8 يوليو القادم بمقاطعة “سومرست” مع تقديم عرض لتدريب قائدي الدراجات النارية وإمدادهم بالمعلومات اللازمة لتجنب الحوادث.

وأخيراً يضيف التقرير أن السيارة، التي يصل سعرها إلى 83.000 جنيه إسترليني (238.000 ريال سعودي) ووزنها لا يتعدى 612 كغم بسرعة قصوى تصل إلى 155 ميلاً في الساعة، لن يتم استخدامها في مهام الشرطة التنفيذية.

 

عن mno3-news-1