الرئيسية 3 منوعات 3 سباقات دراجات الأطفال للبالغين

سباقات دراجات الأطفال للبالغين

يعتمد سباق الزووبامبينغ على قيادة دراجات الأطفال، وكلما كانت الدراجة أصغر، كلما زاد الإعجاب بالسائق.

يتجمع راكبو الدراجات في مدينة بورتلاند الأميركية في نهاية اليوم، حيث يتوجهون إلى منطقة عالية بالمدينة، ثم يقومون بالنزول من على التل مستغلين قوة الجاذبية، وذلك لأنه ليس بإمكانهم استعمال بدالات الدراجات الصغيرة.
هذه الهواية الغريبة يُطلق عليها “Zoobombing”، والمقطع الأول منها يشير إلى حديقة الحيوان في المدينة، حيث يبدأ السباق هناك، والمقطع الأخير يعني “النزول بسرعة بالدراجة من على منحدر”.

الدراجات المثالية في الزووبامبينغ يبلغ قطر عجلاتها 12 بوصة، وهؤلاء الذين لا يمكنهم قيادة دراجة بهذه المواصفات يمكنهم استخدام عجلات أكبر حتى قياس 20 بوصة، لكن التقدير والإعجاب يذهب عادة لمن يمكنه استخدام أصغر قياس ممكن للعجلات، “كلما صغرت الدراجة، تشعر أنك تنطلق أسرع” يقول “أبريل كوكس”، وهو ممارس لهذه الهواية منذ 9 سنوات.
معظم المتسابقين يمكنهم الوصول إلى سرعة 35-50 ميل في الساعة، حسب حالة الطريق ونوع الدراجة نفسها. وبعض المتسابقين يستخدمون عجلات أطفال بدون بدالات وتروس، ويتسابقون جالسين على لوحات انزلاق ذات عجلات، أو سكوتر مزود بمقعد صغير.
وتصل أعمار المتسابقين إلى 40 عاماً، ويقول الأكبر سنا بينهم أن هذه الهواية تساعدهم في الشعور بأنهم أصغر، رغم أن الإصابات تكون معتادة بشكل متكرر بينهم.

عن mno3-news-1