الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 زوجي لا يتمتع بذوق جيد ما الحل؟

زوجي لا يتمتع بذوق جيد ما الحل؟

من الطبيعي أن يتفاوت الأشخاص في صفاتهم، وعاداتهم، وطباعهم، وحتى في أذواقهم، فهناك من يحسن اختيار الكلام والطعام والهدايا، وهناك من يعتبر هذه الأمور مستثناة من حياته، فيختار أي شيء تقع عليه عيناه سواء كان مناسباً أو غير ذلك، واليوم نقدم بعض النصائح لمن تعاني من ذوق زوجها السيئ، وكيف يمكن أن تحسن من ذوقه ببعض الخطوات البسيطة، وذلك بحسب ما ورد في مجلة “زنوبيا”.

بدايةً يعتبر الرجل صاحب الذوق السيئ من الرجال المزعجين للمرأة، حيث أن المرأة بطبعها تحتاج إلى شخص يدللها ويهديها الهدايا الجميلة والمناسبة، ليس ذلك فبحسب، فحتى في اختيار الأغراض والأثاث المنزلي تود النساء أن يكون لزوجها رأي في هذه الأمور،وأن يكون مناسباً وعصرياً، وليس ذوقاً قديما وغير مجارٍ للموضة.

فإذا كان زوجك من الصنف الأخير، فهنا يأتي دورك، والذي يتمثل في محاولة التغيير، فالمرأة الصبورة عليها أن تقدم كافة الطرق التي تتوافر لديها لتجعل من زوجها صاحب ذوقٍ جيد، والبداية تكون من خلال اخذ الزوج بصحبتها إلى السوق واطلاعه على آخر صيحات الموضة، كذلك تعريفه بما تحب وبما تكره من الموديلات والألوان، حتى إذا أقدم على شراء هدية لك يكون على معرفة بما يشتريه.

ومن الأمور التي عليك أن تراعيها في حال أردت تغيير ذوق زوجك، هي الصبر، فتغيير طباع الزوج ليس بالأمر السهل، فعادةً ما يقتنع الرجل بما في رأسه ومن الصعب تقبل الرأي الآخر، وهو يقتنع أن رأيه هو الصواب، وهنا عليك الحث والصبر لإقناع زوجك بالتغيير.

كذلك لا تحاولي إقحام رأيك عليه بالفرض أو الانتقاد الجارح، فهذا سيزيد الأمر سوءً، فأصعب الأمور بالنسبة للرجل هي العناد، وبالنسبة له الموضة ليست بالأمر الهام جداً حتى يغير طباعه عليها، لذلك تروي وتعالي بإقناعه بالتدريج.

إذا لاحظت أن زوجك بدا بتغيير ذوقه إلى الأفضل، بادري إلى الإطراء عليه وتشجيعه بأنه يتمتع بذوق حسن، وانه من الممكن أن يقدم خيارات أفضل، بذلك يتشجع على الاختيار الأحسن.

عن mno3-news-2