الرئيسية 3 منوعات 3 زوجان هنديان يحضران المونديال… للمرة التاسعة

زوجان هنديان يحضران المونديال… للمرة التاسعة

توجه الزوجان الهنديان بانالال شاتيرجي (81 عاماً) وشاتالي (72 عاماً)، اللذان بدأ شغفهما بنهائيات كأس العالم لكرة القدم قبل أكثر من ثلاثة عقود في إسبانيا، من الهند التي تعشق رياضة “الكريكت” إلى البرازيل جنة كرة القدم.

وقال شاتيرجي خلال توقفه في سنغافورة في طريقه مع زوجته الى البرازيل لحضور بطولة كأس العالم للمرة التاسعة “قد تكون هذه المرة الأخيرة وأنا سعيد جداً لحصولي على فرصة متابعة المونديال في البرازيل”.

وأضاف في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة “فرانس برس” انه “لطالما كنت أحلم بحضور كأس العالم في البرازيل، فهي معقل كرة القدم”.

ويقيم الزوجان شاتيرجي في مدينة كالكوتا في شرق الهند وهما من مشجعي كرة القدم منذ فترة طويلة جدا. وكان بانالال إداريا متطوعا في مجال هذه الرياضة في شرق الهند منذ مطلع السبعينات.

تعود تجربتهما الأولى مع كرة القدم إلى العام 1982، عندما حصل لهما صديق كانا يقيمان عنده في لندن، على بطاقات للمونديال الذي استضافته إسبانيا، ولفت خلاله اللاعب الشاب آنذاك دييغو مارادونا أنظار العالم للمرة الأولى.

وقال شاتيرجي إن “الحماسة في كأس العالم ذلك بلغت مبلغاً، وعقدت العزم ان لا أفوت أي كأس عالم آخر في المستقبل”.

وبعد أربع سنوات، توجه وزوجته الى المكسيك حيث قاد مارداونا منتخب الأرجنتين الى الفوز بالكأس في ملعب ازتيكا.

ويوضح  أن “المباراة النهائية بين الأرجنتين وألمانيا الغربية كانت لا تنسى. وفاز المنتخب الأرجنتيني بنتيجة 3-2 وسط أجواء حماسية جدا”.

وفيما يبقى مارادونا البطل المطلق بالنسبة لشاتالي، فإن زوجها مشجع كبير للبرازيل ويتحدث بفخر عن لحظة قبول بيليه بالتقاط  صورة معه.

ويدخر الزوجان اللذان لا أطفال لهما ويعيشان على الأجر التقاعدي للزوج البالغ 7500 روبية (125 دولارا) طوال السنة كي يتمكنا من دفع كلفة الرحلة كل أربع سنوات.

ويقول شاتيرجي “في السنوات الأربع الأخيرة، امتنعت عن أكل طبق السمك المفضل لدي وفي كثير من الأيام كنت لا أشبع كليا لأضمن أن لدينا ما يكفي من المال للانتقال الى البرازيل لمتابعة كأس العالم”.

وتحقق شاتالي بعض المال الإضافي من حياكة أثواب “الساري” واستحدث الزوجان صندوقاً لكأس العالم يضعان فيه المال عندما أمكن، وهما يحملان معهما إلى البرازيل بعض المواد الغذائية بالإضافة إلى أكياس من رقائق البطاطا والشاي.

وأعجب “الإتحاد الدولي لكرة القدم” (فيفا) بتفانيهما، فقدم لهما المسكن مجانا في البرازيل، في حين تساعدهم محطة تلفزيون محلية في الحصول على بطاقات لدخول الملاعب.

وطوال الفترة التي تمكن خلالها الزوجان من حضور نهائيات كأس العالم، لم ينجح المنتخب الهندي في التأهل الى المونديال الا ان ذلك لم يثبط حماستهما.

ويصف شاتيرجي شغفه بكرة القدم بـ “الإدمان”، أمّا زوجته، فهي ملمّة بكل التواريخ والملاعب والنجوم في كل دورات كأس العالم.

عن mno3-news-1