الرئيسية 3 منوعات 3 رقم حارس مرمى يتسبب في انتقاله من ناديه

رقم حارس مرمى يتسبب في انتقاله من ناديه

في تصرف غريب من مالك نادي “ليدز” الإنكليزي، طلب رجل الأعمال الإيطالي “ماسيمو سيلينو” بطرح حارس مرمى فريقه، الأيرلندي “بادي كيني”، في سوق انتقالات اللاعبين لمجرد أنه يكره رقم يوم ولادة اللاعب المولود في 17 مايو.

كانت التقارير قد كشفت أن “سيلينو” طلب من المدير الفني للنادي “ديف هوكداي” بعدم الاعتماد على حارس المرمى “بادي كيني” في مباريات الفريق لأن تاريخ ميلاده يتعارض مع رقمه المفضل.

وأوضحت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية أن حارس المرمى “كيلي”، يعد ثاني أعلى لاعب أجراً في في الفريق، وقد تم استبعاده من معسكر النادي في جبال الألب الايطالية من أجل الإستعداد للموسم الجديد، مضيفة أن اللاعب قرر ترك النادي بعدما صرح له مالك النادي أنه ليس لائقاً بدرجة كافية ويحتاج إلى خفض وزنه حتى لا يتم إبعاده بشكل نهائي عن الفريق .

إلا أن السبب الوحيد لرغبة النادي بتسريح اللاعب هي كراهية مالكه، المؤمن بالخرافات، لرقم 17، ، حيث قرر التخلي عن حارس فريقه بعدما عرف أنه مولود في 17 مايو 1978، ، مما جعل الحارس في وضعية الذهول وهو يشعر بأنه يواجه معركة خاسرة لإنقاذ مسيرته المهنية في “ليدز”.

 ويزعم مالك نادي “كاليري” السابق، الذي حظر اللون الارجواني في ملعب “ايلاند رود” ومركز التدريب، أن النادي الايطالي لم يفز أو يتعادل بأي مباراة لعبها في الـ17 من كل شهر، وطلب بتغيير رقم  المقعد المرقم 17 في مدرجات ملعب “سانت إليا” إلى “16 ب”، ويدرس حالياً أن يفعل الشيء ذاته في “ايلاند رود”.

كما أكد العديد بأن “سيلينو” أمر بإلغاء الرقم 17 من قمصان قائمة الفريق اعتباراً من الموسم المقبل، وفقا لما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 وسينتهي عقد صانع ألعاب النادي المخضرم مايكل براون (37 عاماً) الذي يرتدي القميص الرقم الـ17، مع النادي هذا الصيف، ولكن قيل له إنه إذا أراد البقاء في “ليدز”، فإنه سيضطر إلى تغيير رقم قميصه.

 جدير بالذكر أن نادي “ليدز”، الذي سيفتتح مبارياته للموسم الجديد بمواجهة ميلوال في 19 أغسطس المقبل، مرَ بحقبة ذهبية في ستينات وسبعينات القرن الماضي، حيث فاز للمرة الأولى بدوري الانكليزي للدرجة الأولى (الممتاز حالياً) في عام 1969، ثم في 1974، بالإضافة إلى لقبي كأس رابطة المحترفين في 1968 وكأس الاتحاد الانكليزي في 1972.

عن mno3-news-1