قتلت امرأة بالرصاص عن طريق الخطأ في متجر وول مارت في شمال ولاية أيداهو الأميركية، أمس، عندما سحب طفلها البالغ من العمر عامين مسدساً من حقيبتها وأطلق عليها النار، وفق رئيس شرطة مقاطعة كوتناي بن ولفينجر.

وقال ولفينجر إن المرأة، التي تبلغ من العمر 29 عاماً، كانت تتسوق في المتجر في مدينة هايدن وكانت تضع طفلها في عربة التسوق عندما وقع الحادث.

ولا يزال المحققون يفحصون موقع إطلاق النار في قسم الإلكترونيات في المتجر.
وقالت المتحدثة باسم وول مارت بروك بوتشانان “سنعمل مع شرطة كوتناي التي تحقق في ملابسات ما حدث”، مشيرة إلى أن المتجر أغلق حتى إشعار آخر.

وذكرت قنوات تلفزيونية محلية أن القتيلة ليست من سكان هايدن بل كانت في المدينة لتمضية إجازة الأعياد وليست لديها رخصة حمل سلاح.