الرئيسية 3 غرائب 3 العالم 3 رئيس بنما يقاضي لعبة Call of Duty

رئيس بنما يقاضي لعبة Call of Duty

رفع رئيس بنما السابق “مانويل نورييغا”، الذي يبلغ من العمر 80 عاماً، قضية على شركة Activision صاحبة Call of Duty: Black Ops 2 بسبب استخدامها لشخصيته دون أخذ إذن منه.

ووفقاً لـCNN، فقد قاضى “نورييغا” الشركة من خلال محكمة لوس آنجلوس، حيث تقوم اللعبة بإظهاره وهو قاتل وخاطف وخائن ومعادي للحكومة الأميركية في الوقت نفسه، يعمل لصالحها في أحد الأوقات، ثم ينقلب عليها فجأة، لتكون إحدى مهمات اللعبة هي القبض عليه.

وقد أشار إلى أن الشركة المنتجة للعبة استخدمت اسمه من أجل زيادة المبيعات والحصول على المزيد من المال، موضحاً أنها مقابل ذلك أساءت إلى سمعته.

وعلى الرغم من هجوم الرئيس السابق على الشركة المنتجة للعبة، إلا أنه لم يصدر منها أي تصريح أو تعقيب على ذلك حتى هذه اللحظة.

جدير بالذكر أن لعبة Call of Duty: Black Ops 2 كانت قد حققت مكاسب بلغت حوالي مليار دولار بعد أول شهر من إطلاقها، وهي تحتوي على العديد من الشخصيات المشهورة الحقيقية التي تواجدت أثناء الحرب الباردة، ولم تقتصر على الرئيس السابق لبنما فقط، حيث كان من بينهم أيضاً الكولونيل “أوليفر نورث” الذي كان له دور كبير في حرب فيتنام.

وكان “مانويل نورييغا” حاكماً لبنما في الفترة من 1983 حتى 1990، حيث أطاحت به الولايات المتحدة الأميركية بعد أن بدأت في غزو بنما في عام 1989، ليستسلم إليهم في العام التالي، ويتم القبض عليه واتهامه بالإتجار بالمخدرات وغسيل الأموال وغيرها من التهم التي نتج عنها الحكم عليه بالحبس لمدة 20 عاماً.

عن mno3-news-1