الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 توجيهات الحموات التي تزعج الزوجات

توجيهات الحموات التي تزعج الزوجات

غالباً ما تشكو الزوجة من تدخل الحماة “أم الزوج”، في شؤونها المتعددة كتربية الأولاد، ونظافة البيت، وتعليمات الطبخ وغير ذلك، واليوم نبين لكي عزيزتي أم الزوج بعض العبارات التي تزعج الكنة “زوجة الابن”، حتى تسيطري على أعصابك ولا تتلفظي بها في حضور زوجة ابنك، وهذه العبارات هي بحسب موقع “عائلتي”:

مقارنة أولادها بأولادك: “لماذا يشرب طفلك الحليب ببطء هكذا؟ أولادي في صغرهم، كانوا يشربونه بدقائق”، ” لماذا لا يتكلّم طفلك بعد؟ أطفالي نطقوا أولى كلماتهم في عمر الستة أشهر”، وغير ذلك من عبارات المقارنة التي تزعج الزوجات بشكل عام.

“اكتسبت الكثير من الوزن على رغم أنك لا تزالين في الشهر السادس من الحمل!”، وهي من العبارات المستفزة التي لا تتحملها الكنة، فوزنها ووزن البيبي هي أمور نسبية تختلف من امرأة إلى أخرى.

الإدعاء بأنها تفهم احتياجات طفلك أكثر منك: “صدقيني إنّه يبكي لأنّه يشعر بالجوع وليس بسبب المغص” تقولها بكلّ ثقة وتحاول إقناعك بوجهة نظرها، على رغم أنّك قد قلت لها أكثر من 100 مرّة إنّ طفلك قد تناول الطعام منذ برهة.

الإصرار على البقاء في غرفة الولادة: هل سبق أن انزعجت من تطفّل حماتك في أدّق التفاصيل الشخصية والدقيقة في حياتك مثل إصرارها على البقاء في غرفة الولادة أو مشاهدتك وأنت ترضعين طفلك لأوّل مرّة؟ سيدتي الحماة ابتعدي عن مثل تلك التصرفات التي تحرج الكنة.

“أنت حامل؟ لا تفرحي كثيراً بل احذري من خطر الإجهاض”، فهذه العبارة مزعجة بحق وليست هي الأنسب للتهنئة بالحمل أو للتنبيه مما قد تتعرض له زوجة الابن من مخاطر.

عن mno3-news-2