حكم على نائب من اليمين الفرنسي المتطرف الجمعة في أنيسي الفرنسية بغرامة قيمتها ثلاثة آلاف يورو، وذلك بعد أن شبه وزيرة العدل كرستيان توبيرا التي تتحدر من غويانا بالقرد، بحسب ما أفاد النائب.

وقال النائب أوليفييه بورلا النائب عن بلدية صغيرة في منطقة “هوت سافوا” في الألب “لا أفهم جيداً دواعي الحكم. كنت فقط أمزح”.

وكان النائب نشر في 16 سبتمبر تغريدة تضمنت صورة قرد يركب دراجة، وذلك رداً على تغريدة سابقة تتعلق بوزيرة العدل المعتادة على التنقل بدراجة.

وكلفت التغريدة النائب تعليق عضويته ثم طرده من “الجبهة الوطنية” الحريصة على محو صورتها كحزب عنصري.

وكان القضاء أصدر عدة أحكام في قضايا مشابهة استهدفت الوزيرة التي أصبحت هدفاً مفضلاً لليمين المتطرف بسبب أصولها من جهة، وبسبب قانون يفتح الباب لزواج المثليين عملت على تبنيه في 2013.

فقد حكم على أسبوعية “مينوت” بغرامة عشرة آلاف يورو في 30 أكتوبر، بسبب مقارنتها على غلافها الوزيرة بقرد.

كما حكم على مرشحة سابقة للانتخابات البلدية للجبهة الوطنية بالسجن تسعة أشهر مع النفاذ للأسباب ذاتها.

كما تتعرض نجاة فالو بلقاسم وزيرة التربية ذات الأصول المغربية إلى هجمات مماثلة حيث توصف من أسبوعيتي “مينوت” و”فالور اكتيال”.