الرئيسية 3 منوعات 3 بولندية معاقة ذهنيًا تحبس ابنتها في حظيرة لمدة عام حتى تعفنت -صورة

بولندية معاقة ذهنيًا تحبس ابنتها في حظيرة لمدة عام حتى تعفنت -صورة

في واقعة مريعة قامت معاقة ذهنيًا في مدينة “بوشنيا” في بولندا، بحبس ابنتها المعاقة جسديًا في حظيرة وتقييدها في المرحاض لمدة عام، مما أدى إلى تعفن جسدها.

وحسبما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، فوجىء أحد أفراد العائلة بوجود “أنيتا بوكريسكا” في الحظيرة، بعد أن كانت والدتها تخبر الأقارب بأن محتجزة لدى إخصائيين اجتماعيين.

ولجأت والدة أنيتا إلى هذا السلوك ، بعدما دار جدال بين الأقارب حول من يأخذ الفتاة ليرعاها، فقامت الأم بحبسها في الحظيرة، وتقييدها إلى المرحاض طوال عام، حتى لا يسبب وجودها إزعاجًا.

وقد فوجئت الشرطة بوجود الفتاة في حالة يرثى لها، حيث كانت تتضور جوعًا، وتتجمد بردًا، بسبب عدم وجود مصدر للتدفئة في الحظيرة التي تقترب درجة الحرارة بها من الصفر، مما أدى إلى إصابتها بمرض قضمة الصقيع، وتعفن أحد أردافها وجزء من فخذها.

ونُقلت “أنيتا” إلى المستشفى وقال الأطباء إنها في حاجة إلى إعادة تأهيل واسعة النطاق، حيث لا تستطيع الحركة بسبب تضرر عضلات قدمها.

ووفقًا للصحيفة، لم تتمكن الشرطة من محاكمة والدة الفتاة لأنها معاقة ذهنيًا، لكن النيابة العامة تحقق في أسباب بقاء الأم وابنتها وحيدتان طوال تلك المدة الطويلة، رغم تسجيل أسمائهما في مراكز الخدمة الاجتماعية.

عن mno3-news-1