الرئيسية 3 منوعات 3 بريطاني في الـ90 يعيد كتاباًً بعد استعارته ٦١ عاماًً

بريطاني في الـ90 يعيد كتاباًً بعد استعارته ٦١ عاماًً

 أعاد بريطاني يبلغ من العمر ٩١ عاماً كتاباً بعد ٦١ عاماً من استعارته، متحملاً غرامة تأخير بلغت قيمتها ٤٥٠٠ جنيه استرليني. وقال الباحث المتقاعد رون ويبستر إنه كان يعمل مساعد باحث في الجامعة عندما استعار كتاباً عام ١٩٥٣ عن المجتمعات البدائية، لكنه قرر أخذ الكتاب معه إلى لندن حينما دعي لإكمال دراسته هناك، بدلا من أن يعيده إلى المكتبة. وبحسب مانقلت صحيفة التيلغراف عن ويبستر فإنه دُفع إلى تقليل حجم مكتبته لاحقاً، واكتشف حينها هذا الكتاب الذي استعاره قبل ٦١ عاماً، وعلم حينها أنه سيواجه غرامة ضخمة. وتشير الصحيفة إلى أن ويبستر قرر إعادة الكتاب مهما كلفه ذلك من ثمن، وسافر فعلاً برفقة زوج ابنته إلى ليفربول لتسليم الكتاب المعار. ويشير زوج الابنه ريك ووكر إلى أن الأصدقاء حذروا ويبستر من حجم الغرامة التي تنتظره، لكنه كان مصمماً على إعادة الكتاب. وعند وصوله المكتبة تم تغريمه ٤٥١٠ جنيه استرليني بواقع ٢٠ بنساً عن كل يوم احتفظ فيه بالكتاب. ونقلت الصحيفة عن أحد العاملين في المكتبة قوله إن ريك ورون حضرا إلى قسم إعارة الكتب وحينها كان الموظفون في حالة دهشة استدعوا مدير المكتبة على إثرها، ليقولو إن هذا الرجل يود إعادة كتاب استعاره عام ١٩٥٣. واستغرق الحديث مع المستعير قرابة الساعة، أعفى المسؤول عن المكتبة المستعير المتأخر من غرامة التأخير لكنه قال، بالطبع لا يمكننا التغاضي عن التأخير في إرجاع الكتب، لكننا سنعفيه من الغرامة على أمل أن يعيد الكتب في الوقت المحدد لاحقاً.

عن mno3-news-1