الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 الوضع المادي وحب الأطفال أمور يجب الاتفاق عليها فترة الخطوبة

الوضع المادي وحب الأطفال أمور يجب الاتفاق عليها فترة الخطوبة

تقوم العلاقات بين الرجل والمرأة على العديد من الأسس، ولعل أهمها التوافق والتشارك في كافة الأمور، ولأن فترة الخطوبة هي فترة لاكتشاف الآخر، فلا بد أن تتعرفي على رأي الخطيب في بعض الأمور ومدى التوافق بينكما حتى لا تقعي في مشاكل وخلافات بعد الزواج، وبحسب موقع “نواعم”، من الأمور الهامة التي يجب الاتفاق عليها ومعرفة رأي شريكك فيها هي:

عليك في البداية أن تتأكدي من موافقته لقيمك ومبادئك الأساسية التي تربيتي عليها، فإذا كان من عائلة أو عرق يختلف كلياً في اعتقاده ودينه ومبادئه عن قيمك أنت وعائلتك، فلا بد لك من التأني، فالأمر هنا صبح يمس أشخاص آخرين وهم أسرتك وأسرته، فحتى لا تكوني أنت وهو ضحية خلافات مستقبلية بين العائلتين لا بد من حسم الأمر والتأكد من أن هذا الاختلاف لن يؤذي علاقتكما أو انه مقبول لدى الطرفين.

كما يجب أن تعرفي وبصراحة مدى قبوله لفكرة إنجاب الأطفال، وان تتفقي معه على النظام الذي ستمشين عليه أنت وهو في ما يتعلق بالإنجاب، فربما يرفض الإنجاب خلال السنة الأولى من الزواج أو العكس، وهنا ربما يكون لك رأيا مغايراً، كذا لا بد من الاتفاق على الزمن والمدة المنطقية التي يجب فيها الإنجاب، كالمباعدة بين الأحمال لفترة محددة برضا الطرفين وغير ذلك من تفاصيل حتى تسير العلاقة الزوجية من غير متاعب.

ومن المسائل الهامة التي عليكما الاتفاق عليها هي وضعه المادي، فنكاد نجزم أن جل المشاكل الزوجية قائمة على الخلافات المادية، فلا ضير أن تطلعي على وضعه المادي، والمستوى المعيشي الذي سيؤمنه لك، وهل لديه أية التزامات، وذلك حتى تكوني مكملاً له في أداء مهامه، ومسانداً في حال التعرض إلى أي أزمة مالية.

وفي هذا المقام نحذرك من الارتباط برجل يعشق العمل ويفضله على كل أولويات حياته، فرغم ما سيوفره لك من استقرار مالي نظير ذاك العمل، فأنت لن تقدري على غيابه المتواصل عنك وبعده طوال الوقت حتى يؤمن العمل، فسرعان ما تمل المرأة من ذاك الوضع، فهي بحاجة إلى شخص يشاركها الحديث والمشاعر والمشاكل والحب وكل شيء، وليس فقط تامين المتطلبات المادية.

عن mno3-news-2