الرئيسية 3 منوعات 3 الشرطة الأمريكية تقتل ممثلا وتترك جثته في الشارع

الشرطة الأمريكية تقتل ممثلا وتترك جثته في الشارع

شهدت مدينة “لوس آنجلوس” حادثة قتل مفاجئة وغريبة، بعدما هاجمت قوات الشرطة ممثل شوارع يرتدي قناع فيلم Scream متسببة في وفاته على الفور، ووفقا لشهود العيان فقد كان الشاب، الذي لم يتم ذكر أسمه، يعمل كممثل شوارع ويرتدي قناع فيلم “الصرخة” من أجل التواصل مع السياح والمارة والحصول على أي دعم مادي.

تقرير موقع “ديلي ميل” أشار إلى أن شرطة “لوس آنجلوس” رفضت ذكر اسم القتيل واكتفت بوصفه بذكر أبيض بالغ، أما أحداث الجريمة فتمت في أحد شوارع “هوليوود” وتحديدا شارع “بوليفارد” حينما قام اثنان من أفراد الشرطة يقودان الدراجات النارية بمهاجمة الشاب وإطلاق الرصاص باتجاهه مباشرة بعد أن أبلغ شخص قوات الشرطة بوجود رجل متهور يحمل سكينا في هذا الموقع.

الحادثة تسببت بضجة كبيرة بسبب تفاصيلها، بينما أعلن “تيري هارا”، المتحدث باسم شرطة “لوس آنجلوس”، أن القتيل كان يهدد الحشد وقوات الشرطة ويحمل في يده سكينا قابل للطي بطول 4 بوصات.

قوات الشرطة التي حضرت إلى موقع الجريمة أطلقت عدة رصاصات حتى تمكنت من إصابة المشتبه به ثم تركوا الجثة في أحد زوايا الشارع في موقف غريب وصادم لم يصدقه أغلب المارة المتواجدين في مكان الحادث.

جدير بالذكر أن الحادث وقع على بعد عشرات الأقدام من مسرح “دولبي” الذي يستضيف حفل توزيع جوائز الأوسكار كل عام وواحدا من المواقع السياحية الأكثر شعبية في “هوليوود”.

عن mno3-news-1