الرئيسية 3 غرائب 3 العالم العربي 3 الحب والصداقة وراء جريمة قتل مروّعة

الحب والصداقة وراء جريمة قتل مروّعة

لا يزال المثل القائل أن “من الحب ما قتل” يثبت صحته بطريقة أو بأخرى، لكن هذه المرة جاء القتل من طرف ثالث.

حيث أقدم صديق مصري على قتل صديقه، بعد أن تأكد له دخول الأخير في علاقة عاطفية مع فتاة تمت له بصلة قرابة، وهو الأمر الذي انتهى بإطلاق النيران على العاشق، قبل إلقاء جثته في البحر .

بعد غياب محمد مصطفى، البالغ من العمر 21 عاما، أبلغ والده عن اختفائه، وبعد سؤاله، أخبر الوالد جهات التحقيق أن آخر اتصال تلقاه كان من صديقه مصطفى، وهو بنفس عمره، وكشفت تحريات البحث الجنائي عن قيام الأخير بقتل الضحية بسبب دخوله في علاقة عاطفية مع واحدة من قريباته.
وقد اعترف المتهم بارتكابه الجريمة، وأرشد عن مكان الجثة، وكشف عن متعلقات كان سرقها من القتيل، منها 3 هواتف جوالة، وتبين أن الضحية فارقت الحياة عقب تلقيها 3 رصاصات في أماكن مختلفة.

عن mno3-news-1