الرئيسية 3 الرجل والمرأة 3 أهمية التبول بعد الجماع وفوائده

أهمية التبول بعد الجماع وفوائده

هل التبول بعد الجماع أمر طبيعي ؟ غالباً ما تواجه التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمية ولكنك ليست متأكد من الأساس التي دفعتك إلي القيام بذلك . نعم من الطبيعي أن يحدث التبول بعد الجماع لأنه أثناء ممارسة العلاقة الحميمية يتم الضغط علي المثانة مما يسهم في الرغبة الملحة للتبول بالإضافة إلي تناول مشروبات مدرات البول وهي الشاي والقهوة أو أي مشروب يحتوي علي كمية من الكافيين تعمل كمدر للبول وتزيد من التبول بعد الجماع .

هل التبول بعد الجماع أمر طبيعي ؟

هل التبول بعد الجماع أمر طبيعي ؟

ولكن هل يمكن أن يكون هناك عنصر  نفسي أيضاً وراء هذا الموضوع يذكر الخبراء أن بعض الأشخاص يتاخذوا من هذا الأمر سلوك دائم بعد الإنتهاء من ممارسة العلاقة الحميمية . يذكر أخصائي الخصوبة في سان ديجو مارتين  أنه بعد مرور 2 – 5 دقائق من ممارسة العلاقة الحميمية تزيد الرغبة في التبول وغالباً التبول في وقت مبكر من القذف ليس له أي تأثير علي الحيوانات المنوية وأمر طبيعي .

ولكي يتمتع الزوجين بحياة جنسية صحية لأنه عندما لا تتمتع بعلاقة حميمية صحية قد تواجه مشاكل في العلاقة وبالتالي لا يتمتعوا بوقت الألفة بينهم . كما أنه من الضروري للزوجين الحفاظ علي صحة الجهاز التناسلي وذلك لأن صحة الجهاز التناسلي قد تؤثر علي صحتك وإذا كان شريك حياتك لديه عدوي يمكن أن تنتقل إلي الشريك الأخر أثناء ممارسة العلاقة الحميمية وعند التبول بعد العلاقة الحميمية يمنع وصول هذه العدوي إلي الجسم . بالإضافة إلي أنه من الضروري غسل الأعضاء التناسلية قبل وبعد ممارسة العلاقة الحميمية . فقد تجد معظم النساء يعانوا من إلتهاب المسالك البولية والسبب الأكثر شيوعاً لذلك أنه ينتقل إليهم عن طريق شريك حياتهم .

وذلك لأن الحيوانات المنوية عندما تنتقل إلي الأنثي تنتقل معها الإلتهابات البولية قد تتطوري عدوي المسالك البولية إلي الإصابة بإلتهابات الكلي . لأنه عندما يتم الضغط علي الحوض تظهر الحاجة الملحة للتبول وهي من العلامات المبكرة الأكثر شيوعاً لإلتهاب المسالك البولية .

ومن أجل تفسير ذلك تشرح الدكتور أليسا ديوك طبيبة النساء والتوليد وأستاذ مساعد لأمراض النساء والتوليد في كلية سان ديغو  سبب الرغبة الملحة في التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمية وإليك قائمة بالأسباب وأهمية التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمية :

تشنجات المثانة :

قد تعتقد أن تشنجات المثانة أفضل من إلتهاب المسالك البولية ولكن جزء من الجسم الذي يحمل البول يعاني من التشنجات  وفي بعض الأحيان يعاني بعض الناس من تشنجات المثانة المتكررة ربما يكون ذلك ناتج عن مشكلة صحية مزمنة في التهاب المثانة  والذي يتنج عنه تقلصات المثانة من وقت لأخر وخصوصاً بعد ممارسة العلاقة الحميمية . وأفادت بأن النساء ليسوا الوحيدين الذين يشعروا بهذه التقلصات الرجال أيضاً ويحتاج إلي التبول بعد القذف .

وتضيف بان تقلصات المثانة أمر عفوي بعد الجماع وبمجرد أن يحدث إنقباض لعضلات المثانة يعني أنك بحاجة إلي التبول . ولا تشكل تقلصات المثانة مشكلة صحية خطير ولكن يمكنك معالجتها بسهولة عند استشارة الطبيب لمنع تشنجات المثانة بعد الجماع  .

 

تشنجات الرحم :

عندما تصل إلي مرحلة النشوة الجنسية تجد أن كل عضلة في الجسم تتقلص والعديد من العضلات تعاني من التقلص عند النشوة الجنسية وتشمل عضلات الرحم أيضاً . كما أن تقلصات الرحم أمر طبيعي بعد حدوث هزة الجماع . وعند حدوث تقلصات الرحم يمكن أن يؤدي إلي الضغط علي المثانة . والمثانة عضو حساس للغاية أي ضغط عليه يؤدي إلي زيادة الرغبة في التبول .

إلتهاب المسالك البولية :

بطيعية الحال، عند الضغط علي المثانة بعد ممارسة العلاقة الحميمية قد ينتج عنه إلتهاب المسالك البولية بالرغم من أن تشنجات المثانة والرحم هي أحد الأسباب وراء زيادة الرغبة في التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمية إلا أن السبب الأكثر شيوعاً هو إلتهاب المسالك البولية. لذلك، إذا كنت عرضة لحدوث إلتهاب المسالك البولية يمكنك معالجته لتقليل الرغبة في التبول . وتوصي بالتبول بعد ممارسة العلاقة الحيميمة لتجنب عدوي المسالك البولية .

أهمية التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمية :

من المهم جداً التبول مباشرة بعد ممارسة العلاقة الحميمية وذلك لتقليل الإحمرار الموجود في الجهاز التناسلي الناتج عن ممارسة العلاقة الحميمية .

غسل المهبل :

غسل المهبل بعد ممارسة العلاقة الحميمية يحمي الجسم من العدوي . ولا يحمي الجسم فقط من إلتهابات البول بل توجد العديد من الإصابات الخطيرة التي تجد طريقها إلي الجسم عن طريق الإتصال الجنسي  ومن الأفضل إستخدام الواقي الذكري لحماية الزوجين من الأمراض والإصابات التي يمكن أن تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي والحفاظ علي النظافة الشخصية .

النظافة الشخصية :

المحافظة علي النظافة الشخصية قبل وبعد ممارسة العلاقة الحميمية أمر ضروي ومفتاح ضروري لتجنب الإصابة بإلتهاب المسالك البولية كما أنه يحمي صحتك ويضمن لك تجربة علاقة حميمية ممتعة .

منع العدوي من البكتريا :

عند ممارسة العلاقة الحميمية تصبح عرضة لدخول البكتريا البرازية وتقترب هذه البكتريا من مجري البول ويجعل من السهل دخول البكتريا إلي الداخل وتشق طريقها إلي المثانة وتؤدي إلي العديد من المضاعفات مثل تلف الأنسجة وإلتهاب المسالك البولية .

تنظيف الجسم :

تعد هذه الأهمية ضرورية للمرأة فالتبول هو الطريقة الوحيدة للمرأة لطرد المواد الغير مرغوب فيها بعد ممارسة الجماع من الجسم .ويقول الخبراء أنه يجب التبول خلال 45 دقيقة من ممارسة العلاقة الحميمية. فالجسم لا يمتلك أي وسيلة أخري لتظيف نفسه من الجسيمات الصغيرة غير التبول .

إذا لم تشعر بالحاجة للتبول بعد ممارسة العلاقة الحميمية فهذا يعني أنك بحاجة إلي زيادة ترطيب الجسم بالماء ويمكنك تناول كوب من الماء قبل ممارسة العلاقة الحميمية . وعند عدم تناول ما يكفي من الماء يؤدي إلي عدوي المسالك البولية عندما تقوم بملء المثانة تساعدك في طرد السموم من الجسم بسهولة. بالإضافة إلي ان التبول هو أحد الطرق الهامة للتخلص من السموم والنفايات التي لا يحتاجها الجسم وفقاً لما ذكره الدكتور بينامين بروكر أستاذ مساعد جراحة المسالك البولية في المركز الطبي لجامعة نيويورك .

عن منوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *