الرئيسية 3 غرائب 3 العالم 3 أغرب 10 مناطق سياحية في العالم

أغرب 10 مناطق سياحية في العالم

توجد على الكرة الأرضية مناطق جميلة ذات مناظر خلابة لا مثيل لها، ولكن هذه المناطق غريبة جدا، ولم يعرف مؤرخون وعلماء جيولوجيون أصلها وكيف جرى تشكيلها، ونستعرض فيما يلي هذه المناطق الغريبة والمشهورة في العالم.

سالار دو أويوني

أكبر مجمع ملح في العالم يقع في مرتفعات ألتيبلانو جنوب غرب بوليفيا. المنطقة التي تشغلها الآن صحراء الملح الناتجة من بقايا بحيرة مياه بحر باجيفيان التي نضبت منذ 40.000 سنة، ويقع مجمع الملح على ارتفاع 3700 متر فوق مستوى سطح البحر، وتبلغ مساحته 12500 كيلومترا مربعا، وهي أكبر صحراء ملح في العالم وتمثل ثلث احتياطيات العالم من الليثيوم.

متحف مومياءات غواناخواتو

تفشي وباء الكوليرا في عام 1870 بمقبرة غواناخواتو بالمكسيك، ومن أجل مساعدة البلدة والتخلص من الجثث تم فرض مبلغ من المال يبلغ 170 بيزو على كل أسرة من أجل دفن أحبائهم تحت الأرض نظراً لعدم وجود عمال أو أموال كافية، وبالفعل دفع الأثرياء هذا المبلغ بينما لم يتمكن بقية السكان من تسديده مما جعل الدولة تقوم بتحنيط جثث عائلتهم وتضعها في متحف وبعدها بفترة طويلة تم استخراج 90 % من هذه الجثث وتعتبر الآن مزاراً سياحياً بارزاً. وجدير بالذكر أن المومياءات هنا مختلفة عن المومياءات في مصر، لأنها تشكلت بسبب البيئة الجافة والإزدحام الشديد داخل المقبرة.

بيبو: مدينة الجحيم في اليابان

تقع مدينة بيبو اليابانية على الساحل الشرقي لجزيرة كيوشو ( kyosh) وهي مدينة سياحية رائعة محصورة بين البحر والجبال، اكُتشفت عام 1924 ومنذ ذلك الحين تشتهر بظاهرة نادرة وغريبة لا تتكرر كثيراً في الطبيعة؛ وقد أطلقوا عليها اسم “مدينة الجحيم” حيث تحتوي على عيون مياه ساخنة يخرج منها الماء يغلي على سطح الأرض. وكل عين من العيون التسعة عبارة عن بحيرة ساخنة، ولكل واحدة لونها الخاص الذي يعكس المكونات المعدنية للماء، فمنها الأزرق الداكن، والبني شديد الحرارة وذات الفقاقيع، ومنها الأحمر الذي يشبه لون الدم.

الوديان الجافة في القطب الجنوبي

تعتبر الوديان الجافة هي المنطقة الوحيدة التي لاتغطيها الثلوج الكثيفة والجليد في القطب الجنوبي، ويتشكل فيها جدول صغير يتدفق إلي أحد الأودية، وتعيش في هذا الجدول عوالق وجراثيم.

منطقة ريو تينتو

تتميز التربة في هذه المنطقة بحمضية شديدة ومعادن ثقيلة، لذلك تبدو حمراء قاتمة، وهذا يرجع الى استخراج المعادن في الـ 5000 سنة الماضية.

جزيرة عيد الفصح

تعد جزيرة عيد الفصح و887 تمثالا عليها سراً حتى الآن، وضمت إلي تشيلي في عام 1988، ويرجع تاريخ هذه التماثيل الى الفترة ما بين عامي 1250- 1500.

توابيت معلقة

تعلق هذه التوابيت على منحدر جرف شاهق، وتوجد في دول مختلفة بما فيها إندونيسيا والفلبين والصين باعتبارها نوع من عادات وتقاليد خاصة.

غطاء ملحي تحت سطح الماء في جزيرة بيميني

تشكل هذا الغطاء الملحي من أحجار كلسية، وهو أكبر غطاء ملحي طبيعي في العالم. ويعتقد بعض المؤرخين أنه جزء من المدينة القديمة المختفي أتلانتيس.

موجة الصخور

هي ظاهرة جيولوجية في ولاية أريزونا الأمريكية وتعد أغرب غطاء صخري. ويتشكل الغطاء الملون من صخور ترسبت من أشياء مؤكسدة خلال 200 سنة ماضية.

قلعة القطن

 تقع في جنوب تركيا، وتضم ينابيع ساخنة وصخورا كلسية، وتشبه فردوساً شتوياً.

عن منوع