الرئيسية 3 منوعات 3 أشهر الخرافات الشائعة حول الدماغ

أشهر الخرافات الشائعة حول الدماغ

الخرافات التي تتعلق بالأمور العلمية كثيرة، وقلما تجد من يتتبع هذه الخرافات للتحقق من صحتها أو كذبها، لذلك سنعرض عليكم في هذا المقال مجموعة من أشهر الخرافات حول الدماغ.

أشهر الخرافات الشائعة حول الدماغ

شائعة: نحن نستخدم فقط جزء من دماغنا

الدماغ

هذه الشائعة قد تكون سمعت بها سابقًا، وأيدتها بعض الأفلام، ولكن الواقع عكس ذلك، حيث وحسب Scientific American، فإن هذه المعلومة خاطئة، فالدماغ كله يعمل بكل جوانبه، ولكن قد تكون هناك بعض الأوقات التي لا تحتاج إلى عمل الدماغ بكل أجزائه.

شائعة: بعد سن العشرين يبدأ الدماغ بالانحدار

الدماغ

أقرّ المصدر بأن هذه الشائعة لها جانب صحيح، وهو أن أفضل حالات الذاكرة وتطويرها تكون بحدود العام ال 18 من عمر الإنسان، ولكنه ذكر أيضًا بأن ذكاء الإنسان ومهاراته الرياضية تظل قادرة على النمو حتى عمر ال 50.

شائعة: شخصية الإنسان تعتمد على الشق الأيمن أو الأيسر من الدماغ

الدماغ

هناك شائعة أخرى أيضًا تربط بين شخصية الإنسان والشق الفاعل من عقله، فالعقل مكون من شقين، أيمن وأيسر، ولكن المصدر نفى أن نظرية أن الشخص الذي يعتمد على الشق الأيمن على سبيل المثال يكون عاطفيًا والأيسر أكثر منطقية.

ولكن المصدر أكد بأن نصفي الدماغ لهم أثر في تحديد بعض الصفات والمزايا في الشخص، مثل قدرة صاحب الشق الأيسر على استخدام يده اليسرى بشكل أفضل.

شائعة: خلايا الدماغ التي تولد بها ستظل معك طول العمر

أشهر الخرافات

ذكر المصدر تمكن فريق من العلماء السويديين في عام 1998م على إثبات قدرة الحصين “جزء من الدماغ” على تكوين خلايا جديدة في الدماغ لتحفظ الذاكرة.

شائعة: المخدرات تصنع ثقوب في الدماغ

الدماغ

قد يكون السبب من نشر هذه الشائعة هو تخويف من تسوِّل له نفسه أن يقترب من المخدّرات، ولكن حتى ومع كل أضرار المخدرات على الدماغ ووظائفه، فإنها لا تترك ثقوب به، بل تؤثر على طريقة فاعليته.

شائعة: نطق الشخص بكلمة “أها” عبارة عن ردة فعل عشوائية

الدماغ

اللحظة التي تجد حلًا لمشكلة بعد تفكير طويل، قد تكون مقرونة بكلمة “أها”، وهذه الكلمة ليست عشوائية، بل هي نتاج عملية تدعى “Eureka”، والتي يكون جزء من الدماغ مسؤول عن إطلاقها عن إيجاد حل إبداعي.

شائعة: العقل الكبير يعني ذكاء الفصيلة التي تمتلكه

الدماغ

هذه النظرية أيضًا إشاعة ولا صحة لها، وقد استشهد المصدر بدماغ البقر الكبير ودماغ القرود الصغيرة، وكيف أن القرود أذكى من البقر. لذلك فالحجم الخاص بالدماغ لا شأن له بالذكاء.

عن mno3news

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *