الرئيسية 3 منوعات 3 أرباح جاكسون بعد موته تفوق مشاهير أحياء

أرباح جاكسون بعد موته تفوق مشاهير أحياء

مازال ملك البوب “مايكل جاكسون” يجني أرباحاً عن أعماله الفنية، وصلت مؤخرا إلى 1.5 مليار دولار (3.7 مليار ريال سعودي).

على الرغم من مرور 5 أعوام على وفاته، إلا أن أسباب الوفاة التي تكمن وراء تناوله جرعة زائدة من المخدرات، مازال يكتنفها الغموض والتأويلات التي تحمل الكثير من الاتهامات التي طالت ليس فقط طبيبه الخاص بل أصدقاءه المقربين أيضاً. كما أدت تلك الوفاة إلى جعل “مايكل جاكسون” يحصل على أعلى مكسب في العالم لمغنٍ راحل، وذلك طبقاً لمجلة “فوربس” التي تصدر فيها المركز الأول بين المشاهير المتوفين، حيث وصل مكسبه إلى 160 مليون دولار (600 مليون ريال سعودي) ما بين عامي 2012 و2013، ليصل إجمالي ثروته إلى 1.5 مليار دولار (3.7 مليار ريال سعودي) متفوقاً بذلك على نظيره المتوفي “إلفيس بريسلي” الذي تصل ثروته إلى 55 مليون دولار (206 مليون ريال سعودي) ونظيرته “مادونا” التي ما تزال على قيد الحياة والتي تقدر ثروتها بـ 125 مليون دولار (468 مليون ريال سعودي).
ومن خلال برنامج “لايف ستايل مع روبن ليتش وشاري بيلافونت”، أقرّ “جون برانكا” المدير التنفيذي لـ “مايكل جاكسون” أن الأخير قد حقق أرباحاً خلال الـ 4 أعوام التالية لوفاته تفوق كثيراً ما كان يحققه قبل وفاته. حيث بيع 50 مليون ألبوم منذ وفاته حتى الان، ومازال يعد الفنان الأكثر مبيعاً على iTunes.

وطبقاً لتقرير “ميل أونلاين” فقد وقع “جاكسون” عقداً بمبلغ قدره  250 مليون دولار (937 مليون ريال سعودي) مع شركة “سوني” الفنية لإنتاج آخر أعماله المتمثلة في الجولة الفنية العالمية التي كان المفترض أن يقوم بها قبل وفاته والتي أطلق عليها اسم This is It، وهو المبلغ الذي ساعد في تسديد ديون “جاكسون”. ولتعويض خسارتها، قامت شركة “سوني” بإنتاج فيلم تسجيلي يحمل اسم الجولة، ليدر عليها ربحاً يصل إلى 300 مليون دولار. بالإضافة إلى ذلك فإنه بعد مرور 12 شهر فقط على وفاته، سجلت ألبومات “جاكسون” مبيعات هائلة في أنحاء العالم لتصل إلى 8.2 مليون ألبوم في أميركا وحدها و35 ألبوم في العالم كله.

 

عن mno3-news-1