الرئيسية 3 غرائب 3 العالم 3 آلاف الأوروبيين يستقلون القطارات بـ«ملابس داخلية»!

آلاف الأوروبيين يستقلون القطارات بـ«ملابس داخلية»!

من سيدني إلى نيويورك مروراً بلندن وباريس، استقل آلاف الركاب قطارات الأنفاق أمس بملابسهم الداخلية مثيرين الضحك والنظرات الحائرة من الركاب الآخرين.

مشاركين في النسخة الدولية الـ13 لمبادرة «السفر من دون بنطال في قطار الأنفاق» الطريفة التي تنظم سنوياً في نحو 60 مدينة.

مبتكر الحدث تشارلي تود، الذي كان ينسق التجمع في نيوويرك، أوضح أن الهدف من ذلك «التسلية وإثارة الضحك والبسمة».

وأفاد أن ثلاثة إلى أربعة آلاف شخص بين سن الثلاثة أشهر و71 سنة شاركوا في المبادرة في نيويورك.

وانطلق المشاركون من سبع نقاط تجمع وتوزعوا على الأرصفة والقطارات قبل أن يلتقوا مجدداً في “يونيون سكوير” في مانهاتن.

أما في باريس، فقد ضرب الموعد في محطة شارل «ديغول-ايتوال» من حيث انطلق المشاركون في رحلة إلى محطة “باستيل”. وتسجل نحو 1200 شخص عبر «فايسبوك».

وأوضح تشارلي تود للمشاركين في نيويورك قبل صعودهم إلى القطار: «كونوا على طبيعتكم. حافظوا على وجه جدي، ردوا بلطف إذا قيل لكم إنكم لا تلبسون سروالاً. قولوا فقط: أنكم نسيتم ارتداءه وأن البرد قارس فعلاً وأن الأمر مؤسف فعلاً».

ويقف بيدرو على الرصيف بسرواله الداخلي الأحمر معتمراً قبعة وحاملاً محفظة ومتأسفاً للبرد الشديد فقط، «لكن الأمر طريف».

أما دان (24 عاماً) فيرتدي سروالاً داخلياً رسمت عليه جماجم ويقول: «إننا نستمتع بوقتنا إنه أمر بسيط».

وكان الحدث انطلق في سيدني حيث خلعت مجموعة من الاشخاص السراويل ودخلوا قطارات الأنفاق في وسط المدينة تحت أنظار السياح المشككة.

ونظمت المبادرة أيضاً في ملبورن واديلاييد وبريسبان.

وشاركت حفنة من الأشخاص فيها في بكين.

وأوضحت الصينية هوانغ لي (22 عاماً) التي وضعت ملابس داخلية زرقاء بنقاط بيضاء: «أريد ان اظهر أن الصينيين ينفتحون على الخارج. الناس يقولون أني مجنونة». وفي هونغ كونغ شارك عشرات الأشخاص في الحدث أيضاً.

ونظم هذا الحدث للمرة الأولى العام 2002 في نيويورك.

عن mno3-news-1